تايدر في قمة السعادة ويعد أنصار الفريق بالمزيد


بعد بلوغه المباراة رقم 100 مع نادي بولونيا
تايدر في قمة السعادة ويعد أنصار الفريق بالمزيد
عبّر الدولي الجزائري سفير تايدر عن سعادته الكبيرة بعد أن بلغ مباراته الـ100 مع نادي بولونيا مستعيدا ذكريات بدايته مع (الرسوبلو) والتي كانت في كأس إيطاليا ضد كروتوني.
وقال تايدر في تصريحاته لقناة ناديه بولونيا: (من الجميل أنني لعبت 100 مباراة بقميص بولونيا وأنا في سن مبكرة بكل تأكيد إنه شرف كبير أتذكر ظهوري الأول والذي تزامن في كأس إيطاليا ضد كروتوني وفزنا باللقاء فقد كنت محظوظا بأنني ساهمت في ذلك وأديت لقاءا جيدا حتى عندما عدت إلى فريق بولونيا لم أجد ذلك الاختلاف منهم اتجاه الفريق فهم دائما وراءه).
يضيف: (طموحي يزداد الآن مع الوقت والآن صرت أبا لطفل حتى مع منتخبي الوطني أحاول أن أكون راضيا على ما أقدمه لو أنا الطريق مازال طويلا).
أما عن أجمل لحظة عاشها مع فريق بولونيا فيقول خريج مدرسة غرنوبل: (بكل تأكيد هو هدفي ضد جوفنتوس لأنه كان ضد فريق قوي جدا).