حناشي: لن أعود لرئاسة شبيبة القبائل

  • PDF


بعد حل الديريكتوار
حناشي: لن أعود لرئاسة شبيبة القبائل
كشف الرئيس السابق لفريق شبيبة القبائل موح شريف حناشي انه لا يفكر إطلاقا بالعودة مجددا لرئاسة الفريق القبائلي بالرغم من مطالبة الكثير من محبي الفريق بذلك.
جاءت تصريحات حناشي في تصريح خص به وسائل الإعلام الوطنية أول امس الخميس بمدينة تيزي وزو وحسب قول حناشي ان ما يحدث في فريق الشبيبة عين المهزلة ولا يعقل بفريق وبحجم شبيبة القبائل ان يصل به الأمر الى مثل هذه المهازل -حسب قوله- بمستقبل الشبيبة.
وحسب قول حناشي دائما أن الذين طالبوه بالرحيل العام الماضي هم نفس الأشخاص الذين يلحون عليه بالعودة لكن أعود هكذا كانت إجابة حناشي إن كان يفكر بالعودة.
تأتي تصريحات حناشي بعد ان قضت الجمعية العمومية الاستثنائية لمساهمي شبيبة القبائل التي انعقدت الأربعاء الماضي بحل لجنة التسيير المؤقتة ولجنة المراقبة.
وجرى تعيين نسيم بن عبد الرحمن كمدير عام بصفة مؤقتة حتى 25 جانفي الحالي موعد انعقاد جمعية عمومية جديدة.
وأكدت العديد من المصادر استعداد رجل الأعمال شريف ملال تولي رئاسة النادي موضحة أن ملال قدم ضمانات مالية لمساهمي النادي لإظهار حسن نيته.
تسارع الأحداث في بيت شبيبة القبائل قد يتسبب في فشل صفقة انتداب المدرب المغربي بادو زاكي الذي كان منح لخضر ماجن رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير النادي التي جرى حلها موافقته لتدريب الفريق الأحد الماضي.
يشار أن شبيبة القبائل يعد من الأندية المهددة بالسقوط إلى دوري الدرجة الثانية حيث يحتل المركز الـ12 بجدول ترتيب الدوري مناصفة مع أولمبي المدية ولهما 17 نقطة.