ماجر: مواجهة إيران مفيدة جدا للاعبين

  • PDF


بعد ترسيمها يوم 27 مارس المقبل
**
وصف الناخب الوطني رابح ماجر مباراة إيران الودية المقررة نهاية شهر مارس المقبل بالمفيدة جدا للاعبين المحترفين منهم والمحليين باعتبار أن المنافس من بين المنتخبات المتأهلة إلى مونديال روسيا وهو أول منتخب بلغ العرس العالمي المقبل من القارة الأسيوية الأمر الذي يضعه ضمن المنتخبات المحترمة عالميا.
وأضاف رابح ماجر في حديث خصّ به إحدى القنوات الإذاعية الجزائرية أول امس أن إقامة مثل هذه المواجهات أمام منتخبات متأهلة إلى المونديال المقبل مفيد جدا للاعبين كما سيفيد المنتخب ككل في المواجهات الرسمية التي تنتظرنا مستقبلا وفي مقدمتها تصفيات كأس أمم إفريقيا (الكاميرون 2019).
وردا عن سؤال بخصوص إجراء لقاء إيران بمدينة جراز النمساوية أجاب ابن نصر حسين داي قائلا لا يهم مكان إجراء المباراة المهم أن يستفيد اللاعبون من مثل هذه المباريات وسنحاول تقديم مباراة كبيرة تليق بسمعة المنتخب الجزائري فحتى وإن كان سيغيب عن مونديال روسيا إلا أن هذا لن ينقص من قيمة التشكيلة الوطنية وحسب قوله دائما أنه سيخوض لقاء إيران بأحسن اللاعبين من اجل الفوز بها وتحسين ترتيب الجزائر عالميا.
وقبل خمسة أيام من مواجهة إيران سيلتقي المنتخب الجزائري ضيفه منتخب تنزانيا وديا يوم 22 مارس المقبل على ملعب 5 جويلية على أن يطير يوم 25 إلى العاصمة النمساوية فيينا ومنها إلى مدينة جزار لمواجهة إيران يوم 27 مارس وكانت شكوك تحوم حول إقامة هذه المباراة بسبب رفض السلطات النمساوية جراؤها بالعاصمة فيينا لدواع أمنية.
وأوضح الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) عبر موقعه الرسمي أن حكيم مدان المشرف العام للمنتخب اجتمع يوم الاثنين (أول امس) بالطاقم الفني بقيادة رابح ماجر لتحديد البرنامج الإعدادي للمنتخب الأول ومنتخب المحليين.