وزراء البترول العرب يُشيدون باتفاق الجزائر

  • PDF

اجتماع حاسم لمستقبل أسعار النفط منتظر في جانفي
**
أشاد المؤتمر الـ97 لوزراء البترول العرب الأعضاء في منظمة الدول العربية المصدرة للبترول (اوبك) المنطلقة اشغاله يوم الخميس بالقاهرة باتفاق الجزائر وبالجهود التي بذلتها الحكومة الجزائرية للتوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي حسب ما علمنا من مصادر ديبلوماسية.
فخلال الجلسة الافتتاحية أشاد عاليا رئيس الدورة الحالية للمؤتمر وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي عصام عبد المحسن حمد المرزوق باتفاق الجزائر بتاريخ 28 سبتمبر الماضي و بالجهود التي بذلتها الحكومة الجزائرية للتوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي يشير نفس المصدر.
من جهة أخرى اتفق وزير الطاقة السيد نور الدين بوطرفة يوم الخميس بالقاهرة مع وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي عصام عبد المحسن المرزوق على دعوة لجنة متابعة تنفيذ اتفاق أوبك والدول الـ11 خارج أوبك والمتعلق بخفض الإنتاج للاجتماع في حدود منتصف جانفي القادم حسب ما علم لدى وزارة الطاقة وهو اجتماع يُنتظر أن يكون حاسما لمستقبل أسعار النفط.
وخلال المحادثات التي جمعتهما على هامش الاجتماع الوزاري الـ97 لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (اوابك) تطرق الوزيران إلى الآليات التي يتوجب تطبيقها من اجل تجسيد مهمة المتابعة التي أوكلت إلى هذه اللجنة التي يترأسها كل من الكويت وروسيا حسب ما أفاد به بيان للوزارة.
يذكر أن الجزائر هي عضو في اللجنة إلى جانب فنزويلا وسلطنة عمان.
وقد أنشئت اللجنة خلال الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المنعقد نهاية نوفمبر بفيينا والذي قررت خلاله المنظمة خفض إنتاجها بـ2ر1 مليون برميل/يوم لتحديد سقف إنتاجها عند 5ر32 مليون برميل يوميا وهو القرار الذي انضمت إليه 11 دولة من خارج المنظمة في 10 ديسمبر وهذا تجسيدا لاتفاق الجزائر التاريخي المتوصل إليه في سبتمبر.
واتفقت هذه الدول -ومنها روسيا- مع اوبك على خفض إنتاجها بدورها بحوالي 558.000 برميل يوميا ابتداء من الفاتح جانفي القادم.
من جهة أخرى تطرق السيد بوطرفة ونظيره الكويتي إلى فرص التعاون والاستثمار في قطاع الطاقة في البلدين.
كما كان للسيد بوطرفة محادثات مع وزير النفط والموارد المنجمية المصري طارق الملا الذي تطرق معه إلى التعاون الطاقوي بين البلدين.
يذكر أن الأوبك تضم 10 بلدان مصدرة للبترول هي الجزائر والعربية السعودية والكويت وليبيا والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر والعراق وسوريا ومصر.
ف. هـ