صيد التونة الحمراء حصة الجزائر في ارتفاع

  • PDF

ارتفعت حصة الجزائر الخاصة بصيد التونة الحمراء لسنة 2017 إلى 1.046 طن في حين أنه تم تثبيتها مبدئيا إلى 546 طن من طرف اللجنة الدولية للحفاظ على تونة المحيط الأطلسي حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مسؤول في وزارة الفلاحة. 
 وبعد المفاوضات الصعبة للبعثة الجزائرية خلال اجتماع اللجنة الدولية للحفاظ على تونة المحيط الأطلسي الذي جرى في نوفمبر الماضي بفيلامورا (البرتغال) اتفقت هذه المنظمة على الرفع من حصة الجزائر لسنة 2017 بـ 500 طن في حين أن الحصة المتفق عليها مبدئيا كانت بـ 546 طن وتصبح بذلك حصة الجزائر 1.046 طن حسب ما أفاد به المنسق العام المكلف بالصيد وتربية الأسماك لدى وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري طاهر حموش. 
وخلال اجتماع اللجنة الدولية للمحافظة على تونة المحيط الأطلسي الذي جرى في 2014 بجينس (إيطاليا) أين تمت المصادقة على مخطط تقسيم حصص الصيد للبلدان إلى غاية 2017 استفادت الجزائر من رفع تدريجي لحصتها إلى 243 طن خلال سنة 2014 370 طن لسنة 2015 460 طن لسنة 2016 و546 طن لسنة 2017 أي ما يعادل نحو 2 بالمائة من مجموع الكلي المسموح للصيد. 
 ولم تتوقف الجزائر عن الدفاع عن حقها في استعادة حصتها التاريخية التي انتزعت منها سنة 2010. 
  إنه إنجاز استثنائي للجزائر بكونها البلد الوحيد الذي تحصل على زيادة في حصتها بالمقارنة مع حصتها المبدئية خلال اجتماع فيلامورا -يضيف المسؤول-. 
هذه الحصة الإضافية المنتزعة في نوفمبر الماضي بالبرتغال هي نتيجة للمفاوضات الصعبة التي أجراها الوفد الجزائري والذي طلب حصة إضافية من اجل التقرب اكثر من العتبة التاريخية المقدرة بـ5 بالمائة من المجموع الكلي المسموح للصيد والذي استفادت منه الجزائر لغاية 2010. 
وقد كانت المحادثات جد صعبة في فيلامورا نظرا لكون الحصص قد تم تثبيتها مسبقا للجزائر وكذا البلدان الأخرى في 2014 -أضاف المتحدث-. 
وبعد جولات من المفاوضات و(لعبة الكواليس) ارتأت بعض البلدان مساندة أعضاء الوفد الجزائري في حين أن بلدان أخرى كانت إما معارضة أو محايدة. 
من جهة أخرى حددت اللجنة خلال اجتماعها بفيلامورا الحصة الكاملة لسمك أبو السيف بـ10.500 طن لسنة 2017 بالنسبة لدول أعضاء فيها. 
 وتعتبر الجزائر من بين الدول المعنية بهذا التحديد الدولي بما أنها من بين الدول التي تصطاد هذا النوع من السمك. 
وفي إطار برنامج إعادة تجديد هذا السمك على مدى 15 سنة 2017 - 2031  سيتم تقليص حصص صيد سمك أبو السيف الذي تعرض هو كذلك إلى الصيد المفرط بنسبة 3 بالمائة من قبل اللجنة في الفترة الممتدة بين 2018 و2022. 
وقال السيد حموش في هذا الصدد أن الجزائر وباعتبارها بلد ثانوي في صيد سمك أبو السيف مقارنة بالدول الأخرى في البحر المتوسط خصوصا دول الضفة الشمالية ستدافع عن حقها في هذا الإطار. 
ق. إ