ارتفاع فاتورة واردات الجزائر من الأدوية

  • PDF


ارتفعت فاتورة واردات المنتجات الصيدلانية بنسبة 5 بالمائة خلال الأشهر الـ11 الأولى لعام 2016 مقارنة بنفس الفترة من 2015 بالرغم من تراجع الكميات المستوردة حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصالح الجمارك. 
وبلغت قيمة المنتجات الصيدلانية المستوردة 84ر1 مليار دولار بين شهري جانفي ونوفمبر 2016 مقابل 74ر1 مليار دولار في نفس الفترة من 2015 أي بارتفاع نسبته 54ر5 بالمائة حسب بيانات المركز الوطني للإعلام الآلي وإحصائيات الجمارك. 
وفي مقابل ذلك عرفت الكميات المستوردة انخفاضا بنسبة 4ر10 بالمائة لتصل إلى 21.557 طن مقابل 24.064 طن في نفس الفترة من 2015. 
ويظهر تحليل الواردات حسب فئة السلع ارتفاع قيمة فاتورة الأدوية الموجهة للاستخدام البشري إلى 73ر1 مليار دولار بزيادة نسبتها 8ر4 بالمائة بينما انخفضت الكميات المستوردة في هذه الفئة إلى 19.258 طن مقابل 21.962 طن (-3ر12 بالمائة). 
وبخصوص الأدوية الموجهة للاستخدامات البيطرية فقد بلغت فاتورة الواردات 32ر31 مليون دولار مقابل 23ر27 مليون دولار (+05ر15 بالمائة) بينما تراجعت الكميات المستوردة إلى 6ر601 طن مقابل 6ر635 طن (-35ر5 بالمائة). 
أما المواد الصيدلانية (ضمادات لواصق كواشف...) فقد ارتفعت قيمة وارداتها إلى 25ر73 مليون دولار (1.697 طن) مقابل 22ر60 مليون دولار (1.466 طن) أي بارتفاع قدره 64ر21 بالمائة من حيث القيمة و7ر15 بالمائة من حيث الكمية. 
يذكر أنه في ديسمبر 2015 صدر قرار وزاري يتضمن قائمة المنتجات الصيدلانية الموجهة للاستخدام البشري والتجهيزات الطبية المصنعة في الجزائر والممنوع استيرادها وذلك ضمن إجراءات ترشيد عمليات استيراد الأدوية. 
ويتعلق الأمر بـ 357 دواء من مختلف الأصناف (أقراص مراهم محاليل...الخ) و11 مادة طبية تنتج محليا وممنوعة بالتالي من الاستيراد كالحقن والضمادات والبيكاربونات. 
وفي 2015 بلغت واردات المنتجات الصيدلانية 96ر1 مليار دولار (-22 بالمائة مقارنة بـ 2014) بكمية إجمالية قدرها 27 ألف طن (-32ر15 بالمائة). 
ق. ح