الجزائر تخطّط لرفع إنتاجها من النفط

على الأمدين المتوسط والبعيد 
**
أكد وزير الطاقة والمناجم نور الدين بوطرفة أن الجزائر لا تتوقع زيادة في إنتاج النفط في هذه الفترة التي تتميز بانخفاض أسعار النفط موضحا أن (الهدف المسطر هو تطوير الإنتاج على الأمدين المتوسط والبعيد). 
(إن الهدف الحالي للمؤسسة العمومية سوناطراك هو تطوير إنتاج النفط على المدى المتوسط والبعيد ولذلك لا نجد حاجة في زيادة الإنتاج في الوقت الذي يتراوح فيه حاليا سعر برميل النفط بين 50 و55 دولارا) يوضح السيد بوطرفة في ندوة صحفية عقدها على هامش زيارته إلى البويرة. 
وردا على سؤال حول التغيير التي تم حديثا على رأس مؤسسة سوناطراك أوضح الوزير أن الأمر يتعلق بتغيير طبيعي للسماح للمؤسسة المذكورة من تحقيق هدفها الذي يتمثل في تطوير الإنتاج على الأمدين المتوسط والبعيد. 
(كل فترة ولها مسؤوليها. ويتعلق الأمر بتغيير عادي يسمح لسوناطراك من تطوير إنتاج النفط على المدى المتوسط والبعيد سيما في الوقت الحالي) يضيف السيد بوطرفة الذي أشرف على تدشين سلسلة من المشاريع على مستوى الولاية. 
واغتنم الوزير الفرصة ليجدد دعمه للمسؤول الجديد لسوناطراك لإعطاء دفعة جديدة للمشاريع عبر أنحاء البلاد. وأضاف السيد بوطرفة أن وزارته ومؤسسة سوناطراك يعملان جاهدين حتى تكون المناقصات التي يتم فتحها ناجحة وليست فاشلة . 
إن السياق الحالي الذي يتميز بانخفاض الأسعار لا يتطلب فتح مناقصات لإطلاق مشاريع نفطية وأنه من الأفضل أن يتم الاستثمار في إطار من المشاركة والشراكة يضيف الوزير الذي تفقد مشروع محطة الضخ لسوناطراك في بني منصور.
للإشارة فقد دشن وزير الطاقة يوم الاثنين بالبويرة سلسلة من مشاريع الغاز والكهرباء قبل ان يعاين مشاريع في طور الانجاز على مستوى بعض بلديات الولاية لتقييم وتيرة الأشغال فيها. 
وأشار الوزير لدى تدشينه ملحقة لتوزيع الغاز لفائدة 1360 قرية بآث يخلف وآسيف أصماد وآث حماد المتواجدة بأعالي جرجرة قائلا (تهدف هذه الزيارة إلى تقييم المشاريع في هذه الولاية الواقعة وسط البلاد حيث فاقت تغطية الغاز بها نسبة 70 بالمائة). 
ف. هـ