فــرعون: كل أصحاب عقود ما قبل التشغيل سيُرسّمون

  • PDF

أعلنت عن موعد الاستغلال التجاري لـ ألكوم سات1 .. فــرعون:
**
* كل الشروط متوفرة لتفعيل قانون التجارة الالكترونية

ف. هند
كشفت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة إيمان هدى فرعون أمس الأحد أن الاستغلال التجاري للقمر الاصطناعي الجزائري ألكوم سات 1 سيكون ابتداء من الصائفة المقبلة مشددة على أن كل الشروط متوفرة لتفعيل قانون التجارة الالكترونية بالجزائر بعد عرضه والمصادقة عليه في البرلمان خلال الأسابيع المقبلة وقالت فرعون من جانب آخر أن كل الشباب الموظفين بعقد ما قبل التشغيل لدى مؤسسات الدولة بأنهم سيرسمون بالتأكيد .
وأضافت الوزيرة هدى فرعون خلال استضافتها في برنامج -ضيف الصباح- بالقناة الأولى للإذاعة الوطنية أن اتصالات الجزائر شرعت في توطين البيانات على مستوى مركز الحفظ بالجزائر العاصمة في انتظار المركز الثاني بمدينة عنابة وفق معايير دولية على أن تكون التسعيرة في متناول المواطنين والخدمة ذات نوعية حسب المقاييس العالمية مشيرة إلى أنه سيتم خلال الأيام المقبلة إطلاق العروض التجارية.
وكشفت المتحدثة ذاتها عن شراكة مع مؤسسة يابانية لإنجاز مركز لحفظ البيانات في الأخضرية ولاية البويرة يلبي الاحتياجات الوطنية ومفتوح حتى على الخارج قائلة إن هذا العرض سيكون جاهزا مع نهاية السنة الجارية وأفادت بوجود دراسة تخص قاعدة بيانات بمؤسسات الدولة فقط ستكون في الأخضرية ومركزها الثاني سيكون في الكاليتوس بالعاصمة.
وأوضحت فرعون أن التجار مدعون لفتح مواقع ويب على أرضية ديزاد dz تمهيدا لممارسة نشاط البيع عبر الإنترنت وحتى يتم الدفع الإلكتروني بالجزائر حتى يصل موقعه مع قاعدة بيانات الدفع الإلكتروني للبريد والبنوك كما أنه يسهل على مصالح وزارة التجارة مراقبة البيع عبر الانترنت أما بخصوص الدفع - تضيف الوزير - فللزبون حرية الاختيار سواء إلكترونيا أو بالطريقة التقليدية على أن يتم استعمال الدفع الالكتروني بعد تصنيع أجهزة الدفع بالجزائر.
أما بخصوص القمر الاصطناعي الجزائري للإتصالات ألكوم سات1 فأوضحت هدى فرعون أنه سيدخل الخدمة في القريب العاجل بعد تجربته لعدة أسابيع وسيبدأ أول استغلال له تجاريا مع اتصالات الجزائر الفضائية بالنسبة لخدمة الانترنت ومع الوكالة الوطنية للبث الإذاعي والتلفزي بالنسبة لخدمات التلفزة ابتداء من الصائفة المقبلة.
وأكدت الوزيرة هدى فرعون أن استثمارات اتصالات الجزائر منصبة حاليا على الشبكة من حيث نقل المعلومات بين الولايات من أجل التدفق العالي للإنترنت عبر الوطن خاصة في الداخل وفي الجنوب مشيرة إلى أن 2017 شهدت بسط ما يفوق عن 6 آلاف و800 كلم من الألياف البصرية مضاف إليها مسافة 1200 كلم طول الطريق السيار شرق غرب التي ستنتهي الأشغال منها في الأسابيع القادمة وفي نفس السنة أوصلت أكثر من 900 ألف خط جديد منها الألياف البصرية حتى المنزل وكذا إعادة تأهيل الشبكة..
أما عن الاستثمار في المورد البشري فقالت الوزيرة إن اتصالات الجزائر مع الشركاء في التكنولوجيا تقدم تكوينا مجانيا نظريا وتطبيقيا كاشفة عن تكوين أكثر من 3300 شاب منهم أكثر من 2200 شاب في الشركات المصغرة لبسط الألياف في الكيلومتر الأخير خلال 2017.
وطمأنت الوزيرة كل الشباب الموظفين بعقد ما قبل التشغيل لدى مؤسسات الدولة بأنهم سيرسمون بالتأكيد موضحة أنه في بريد الجزائر يوجد أكثر من 3200 عقد الإدماج المهني وأكثر من 2600 عقد عمل مدعم تم ترسيم أكثر من 50 بالمائة منهم والباقي سيتم ترسيمهم قبل نهاية السنة الجارية مشيرة إلى أن مؤسسة بريد الجزائر تنوي توظيف أكثر من 3500 عامل عبر 48 ولاية خلال السنة الجارية.