أحكام بالسجن لأفراد عصابة أغرقت العاصمة بـ8000 قرص مهلوس

أصدرت محكمة جنايات العاصمة في ساعة متأخرة من نهار أول أمس أحكام بالسجن في حق عصابة إجرامية خطيرة تضم 14 متهما اثنين في حالة فرار زرعت الرعب في عدد من أحياء العاصمة من خلال عمليات الاختطاف والاعتداء بالأسلحة البيضاء وبسط يدها على الأحياء في ترويج المؤثرات العقلية من نوع ريفوتريل وتم استرجاع 8000 قرص منها حيث قضت بإدانة البارون بـ08 سنوات سجنا نافذا وتراوحت عقوبة باقي المتهمين مابين 06 و03 سنوات و06 أشهر حبسا نافذا فيما أفادت 03 بحكم البراءة.
وتمت متابعة العصابة بناء على تحريات مصالح الأمن بباب الواد التي انطلقت شهر نوفمبر من سنة 2013 بعد ورود معلومات بخصوص استعداد عصابة للانتقام من أحد الأشخاص المتواجد بمستشفى مايو كونه قام بسرقة علبة كرتون كانت بها كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة حيث تم حجز 8 آلاف قرص مهلوس من نوع ريفوتريل وأسلحة بيضاء تمثلت في بندقية صيد بحرية مزودة برمح سيف قارورة غاز مسيلة للدموع وعلى اثر استيفاء إجراءات التحقيق تم توجيه للمتهمين جناية الحيازة والتخزين وشحن ونقل المؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية عن طريق جماعة إجرامية منظمة وجنحة حمل أسلحة بيضاء بدون مبرر شرعي والمشاركة فيه التي تناقضت تصريحاتهم بشأنها بين معترف وناكر لضلوعه في القضية.
ب. حنان