حافلات إيتوزا الجديدة بشرى خير للمواطنين

فكّت أزمة النقل بالخطوط البعيدة
حافلات إيتوزا الجديدة بشرى خير للمواطنين
* فتح عدة خطوط جديدة داخل وخارج العاصمة

بعد أن شرعت حافلات إيتوزا الجديدة مؤخرا في تقديم خدماتها  بمختلف الخطوط استبشر المواطنون بها خيرا بحيث ساهمت تلك الحافلات التي اتخذت من اللون البرتقالي لونا لها في التخفيف من أزمة النقل في عدة خطوط بعد أقل من أسبوع من انطلاقها في نقل المسافرين عبر عدة وجهات وعرفت وجهات البحر على غرار زرالدة إقبالا كبيرا من المواطنين لاسيما وأن تلك الحافلات تضمن وصولهم إلى غاية الشاطئ صباحا وتعيدهم إلى مقرات سكناتهم في الفترة المسائية.

روبورتاج: نسيمة خباجة 

شملت تلك الخطوط مختلف النواحي سعيا من الجهات المخولة  لفك أزمة النقل الخانقة ونقص وسائل النقل إلى عدة وجهات بحيث فتحت خطوط جديدة إلى مختلف نواحي العاصمة وحتى عبر الخطوط البعيدة على غرار بئر توئة سيدي امحمد  الدويرة السحاولة زرالدة إلى جانب خطوط جديدة في العاصمة على غرار بئر مرادرايس وعين النعجة وبئر خادم وغيرها من الخطوط التي يحتاج إليها المواطنون خلال تنقلاتهم اليومية. 


ارتياح كبير لدى المواطنين
فتح الخطوط الجديدة عبر عدة نواح أراح المواطنين من أزمات النقل الحادة التي كانوا يواجهونها بصفة يومية والتي تتكرر  من جراء انعدام وسائل النقل ضف إلى ذلك الاختناق المروري وكانت المعضلة معضلتين زادتا من توتر وأرق المواطنين إلا أن الحافلات البرتقالية أتت بالفرج خاصة بعد فتح عدة خطوط كان المواطنون بحاجة ماسة إليها الى نواح عاصمية وحتى إلى خطوط تبعد عن العاصمة الأمر الذي ينبىء بتوديع أزمة النقل التي ذاق مرّها المسافرون بسبب شح وسائل النقل إلى عدة وجهات بحيث عبر الكثير منهم عن ارتياحهم للخطوط الجديدة التي سهلت تنقلاتهم إلى العمل وإلى قضاء مشاغلهم. 
السيدة نورة قالت إنها ارتاحت كثيرا بعد أن تم فتح خطوط تربط بين بئرمرادرايس وعين النعجة خاصة وأنها تعمل في عين النعجة وكان الخط يشهد ندرة حادة ولا تغطي خطوط النقل الخاص تنقلات المسافرين إلى هناك في ظل العدد المتزايد من المسافرين ومن شأن فتح خطوط جديدة أن يساهم في فك أزمة النقل.
كما تم فتح خطوط نقل إلى خطوط بعيدة تلائم الأحياء السكنية الجديدة التي تبعد عن عاصمة البلاد على غرار بئر توتة الدويرة السحاولة سيدي امحمد الشعايبية وغيرها... بحيث أضيفت خطوط إلى هناك وإلى وجهات جديدة في العاصمة ما يسهل على المسافرين تنقلاتهم في حافلة واحدة دون حاجة إلى استبدال أكثر من حافلة وإهدار الوقت هو ما أوضحه السيد عثمان الذي قال إن فتح خط بين بئر توتة وبن عكنون هو أمر جد إيجابي ومريح كما أنه خط جديد لم يكن يتوفر في المنطقة وكان المسافر مجبر على استبدال الحافلة لأكثر من مرة لأجل الوصول إلى الوجهة المقصودة ومن شأن فتح خطوط مباشرة أن يسهل تنقلات المواطنين ويقضي على أزمة النقل.
أما سيدة أخرى فقالت إن تنظيم الحافلات الجديدة هو ساري بطريقة تدريجية وحبذا لو تفتح خطوط أخرى إلى وجهات يحتاج إليها المواطنون في حياتهم اليومية وتنقلاتهم فمن الواجب أن تحدد تلك الخطوط بكل دقة للقضاء على أزمة النقل في الجزائر العاصمة التي لم تقو حافلات النقل الخاص وحتى حافلات النقل الحضري العمومي على فكها في وقت سابق الأمر الذي يستدعي تحديد تلك الخطوط بدقة وتوجيهها إلى الأماكن التي تكثر عليها تنقلات المواطنين بحكم مشاغلهم ومواعيدهم الطبية وطالبت أن يتم فتح خط بئر توتة- باش جراح خاصة وأن الناحية ينعدم فيها النقل إلى تلك الجهة ويجبر المسافرون على استعمال أكثر من حافلة للوصول إلى هناك.   


دخول اجتماعي مرتقب دون أزمة نقل
يرتقب أن يكون الدخول الاجتماعي المقبل في غياب أزمة النقل التي عانى منها المواطنون الويلات في السابق بمكوثهم المطول عبر المحطات الثانوية والرئيسية للظفر بحافلة نقل كما أن مساوئ النقل الخاص ضاق المواطنون منها ذرعا بسبب الاكتظاظ ورفض البعض التوقف في بعض المحطات وإجبار المسافر على النزول في محطة تبعد عن المحطة المعنية ورغم ذلك تعرضت تلك الحافلات الجديدة إلى رفض ونقد من الناقلين الخواص الذين  كلنوا قد شرعوا في إضراب مؤقت عن العمل خوفا من استغلال الخطوط التي يعملون بها وفقدانهم للأرباح وكان مدير النقل بولاية الجزائر رشيد وزان قد أشار في تصريح سابق أن تدعيم خطوط النقل بالعاصمة بحوالي 250 حافلة جاء لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين وليس لتهديد مناصب عمل الناقلين الخواص وأوضح ذات المسؤول أنه التقى بممثلي الناقلين المحتجين بهدف طمأنتهم فيما يخص هذه الخطوة والتي تأتي لتدعيم خطوط النقل نحو الأحياء السكنية الجديدة مع فتح خطوط جديدة نحو المناطق التي لم تكن حافلات ايتوزا تصل إليها من أجل تحسين الخدمة العمومية بدوره أكد السيد عبد القادر بن ميلود مدير عام مؤسسة إيتوزا في تصريح سابق أن مؤسسته قامت بتدعيم حظيرة حافلاتها في إطار مناقصة مفتوحة فاز بها متعامل خاص لتوفير الخدمة نحو الأحياء السكنية الجديدة وأضاف أن هدف ايتوزا هو تحسين الخدمة العمومية وتوفير حافلات النقل نحو المناطق التي تشهد نقصا أو انعداما في خدمات ايتوزا حيث توجه للمؤسسة طلبات عدة لتغطيتها سواء من طرف رؤساء البلديات أو المواطنين وهو ما نعمل على تحقيقه تدريجيا.
من جهة أخرى رحب العديد من المواطنين بافتتاح هذه الخطوط الجديدة و التي ستخفض من زمن الانتظار على مستوى مواقف الحافلات خاصة وأن قطاع النقل هو عصب لأي دولة وبه ينعكس رقيها من عدمه.