أغيثوا مسلمي ميانمار

  • PDF


الرحمة العالمية تطلق حملة بورما تستحق العطاء : 
أغيثوا مسلمي ميانمار


أطلقت منظمة (الرحمة العالمية) التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي حملة -بورما تستحق العطاء- لإغاثة مسلمي ميانمار في الداخل وفي دول اللجوء المختلفة والتي تشهد العديد من المآسي ضد المسلمين بسبب التشريد والحصار المفروض عليهم.
وفي هذا الصدد قال رئيس مكتب قرغيزيا والصين في (الرحمة العالمية) د. علي الراشد: الرحمة العالمية تهدف من هذه الحملة تقديم يد العون ومساعدة المهجرين والمتضررين من الأحداث صحياً ومعيشياً وتوفير الوجبات الغذائية ومواد الإغاثة الأولية وهي عبارة عن طرود غذائية وكسوة ومساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة من مسلمي تلك البلاد الذين يعيش معظمهم تحت خط الفقر داخل ميانمار.
وبين الراشد أن الرحمة العالمية ستعمل في تلك الحملة على ثلاثة مراحل المرحلة الأولى تتمثل في توزيع سلات غذائية على المسلمين داخل ميانمار والتي تتكون من 50 كلغ من الأرز و5 لترات من زيت الطهي و6.5 كيلوغرام من الفول وكيلوغرامين من الملح و1.5 كلغ من الفلفل الجاف وسيستفيد منها 5000 عائلة في إقليم -سيتوى- وبعض الأقاليم الأخرى.
وعن سبب اختيار تلك المناطق قال الراشد: أغلب العائلات المسلمة ليس لديها وظيفة مناسبة تدر عليهم دخلاً يكون معيناً لهم في معيشتهم مما يجعلهم يعيشون حياة صعبة جداً مع عدم القدرة على تأمين احتياجاتهم الأساسية حتى الملابس مما يبين الحاجة الضرورية لهذا المشروع مبيناً أن الرحمة العالمية تهدف من هذا المشروع تقديم يد العون للعائلات المتضررة من الصراع وإدخال السرور إلى قلوبهم من خلال هذه المساعدة الكفيلة بتوصيل شعور الأخوة الإسلامية بوقوف باقي المسلمين إلى جانبهم.
وتابع الراشد: أما المرحلة الثانية فستكون عبارة عن توزيع ملابس على 2000 أسرة مسلمة نظراً لحاجتهم الشديد إليها فهناك آلاف الأطفال يسيرون في المخيمات بلا ملابس أما المرحلة الثالثة فسيتم خلالها توزيع مواد طبية وذلك لعلاج آلاف الميانماريين الذين يعانون من أمراض مزمنة وغامضة وقد تسبب بعضها في وفاة مئات الأطفال.
وناشد الراشد كافة الجهات الأهلية والمؤسسات وأهل الخير تقديم المعونة للمسلمين الميانماريين مؤكداً أنَّ الحاجة ماسة لمزيد من المساعدات موضحاً أنَّ الرحمة العالمية تستقبل التبرعات عن طريق فروعها بدولة الكويت أو بالاتصال على الخط الساخن 1888808 كما يمكن التعرف أكثر على جهود الرحمة العالمية عبر موقع -خير أون لاين- www.khaironline.net.