ثلاثة أرباع الممتحنين يغيبون عن الباك الاستثنائي


فيما انتهت عملية تصحيح أوراق مرشحي الدورة العادية
ثلاثة أرباع الممتحنين يغيبون عن الباك الاستثنائي


أكد مدير التعليم الثانوي العام والتكنولوجي بوزارة التربية الوطنية عابد عطوي أمس السبت أن أكبر نسبة للغيابات في الدورة الاستثنائية للبكالوريا سجلت في صفوف المترشحين الأحرار وهي نسبة متوقعة كما قال بالنظر لطبيعة المترشحين. 
وأوضح السيد عطوي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن أكبر نسبة من الغيابات في الدورة الاستثنائية لامتحان شهادة البكالوريا سجلت في صفوف المترشحين الأحرار وهي نسبة متوقعة نظرا لطبيعة المترشحين لهذه الدورة . 
وسجلت الدورة الاستثنائية للبكالوريا 104.036 مترشح على المستوى الوطني من بينهم منهم 10.082 مترشح متمدرس و93.954 مترشح حر أي ان تسعة اعشار من المتمدرسين احرار بحيث تغيب في اليوم الاول من هذا الامتحان 78.672 مترشح اي ما يعادل نسبة 75.66 بالمائة من المترشحين. 
وأرجع نفس المسؤول غياب عدد كبير من المترشحين الأحرار الى ظروف معينة متعلقة بالمترشح مشيرا الى ان كل مترشح سجل نفسه في أرضية الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ودفع حقوق التسجيل لديه الحق في اجتياز الامتحان . 
وأبرز أن العقاب الذي يطال المترشحين المتغيبين في هذه الدورة يتمثل في اقصائهم من الامتحان سواء كان الغياب في أول اختبار او في آخر اختبار أو تخلى عن هذا الامتحان بمحض ارادته أو لظروف معينة . 
وتشمل فئة المترشحين الأحرار كلا من الموظفين والطلبة الجامعيين الى جانب التلاميذ الذين لم ينجحوا السنة الماضية ويمكن ان يعود غيابهم عن هذه الدورة -يضيف نفس المسؤول- الى التزامات أو نقص التحضير الجيد والجدي .
وفي رده عن سؤال حول تصحيح اوراق المترشحين الذين اجروا الامتحان في الفترة الممتدة من 11 الى 15 جوان الماضي قال المتحدث ان عملية تصحيح اوراق الامتحان للدورة العادية انتهت وأن كل ما يتعلق بنقاط المترشحين موجودة على مستوى مراكز التصحيح . 
وبالنسبة للدورة الجارية أشار الى أن الدورة الاستثنائية يتم تصحيحها بمجرد انتهاء الامتحان حيث تقوم مديريات التربية بإرسال الأوراق الى مراكز التصحيح.