مونديال ألعاب القوى صفر كبير للجزائر!


الإصابة تحرم بورعدة من التألق
مونديال ألعاب القوى.. صفر كبير للجزائر!


ب. هشام


يبدو أن مونديال ألعاب القوى سيشهد مرة أخرى تسجيل صفر كبير للجزائر التي تبدو في طريقها للخروج خاوية الوفاض من أهم بطولة لهذا النوع من الرياضة الذي عرف من قبل بزوغ نجوم جزائريين عالميين على غرار نور الدين مرسلي حسيبة بولمرقة بنيدة مرّاح.. وغيرهم..
وبعد أن شكل غياب توفيق مخلوفي البطل الأولمبي عن المنافسة ضربة قوية لحظوظ الجزائر جاءت إصابة العربي بورعدة خلال المنافسة لتحرمه من التألق ولتحرم الجزائر من أن تطمع في الخحصول على ميدالية ما في ظل تواضع مستوى بقية ممثلي الجزائر الذين خرجوا من المنافسة تباعا بخفي حنين..
واعتبر عبد الكريم صادو المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية لألعاب القوى أن انسحاب الجزائري العربي بورعدة بلندن من مسابقة العشاري ضمن البطولة العالمية 2017 كان بسبب الاصابة . 
وصرح صادو أكس السبت لموقع الهيئة الفدرالية: بورعدة فضل الانسحاب كي لا تتفاقم الاصابة التي عانى منها خلال سباق 100 متر إنها إصابة قديمة وعاودته بطريقة مفاجئة . 
انسحاب العداء الجزائري جاء بعد مشاركته في منافسات الـ100 متر رمي الجلة القفز الطويل والقفز العالي. 
وأضاف نفس المصدر: العداء الجزائري واصل المنافسة بصعوبة حيث كان يضع يديه على مستوى الاصابة. بعد منافسة القفز العالي والتي حقق فيها 1.90 متر فضل الانسحاب بعد استشارة مدربه . 
وحقق بورعدة في سباق 100 متر أحسن نتيجة له في الموسم بتوقيت قدره 10.80 محتلا المركز الثاني في مجموعته خلف الصربي ميهاييل دوداس (10.75). كما تمكن من تحقيق قفزة قدرها 7.22 متر في منافسة القفز الطويل بفارق 43 سنتيمترا عن أحسن قفزة والتي حققها التايلندي سوتهيساك سينجخون (7.65). 
واستطاع بطل إفريقيا تحقيق رمية قدرها 13.41 مترا في منافسة الجلة محتلا المركز التاسع من المجموعة الأولى بينما أحرز الفرنسي كيفن ماير أحسن رمية (15.72 متر). وسجل الجزائري في منافسة القفز العالي 1.90 متر ليرفع رصيده إلى 3178 نقطة قبل انسحابه.