مستفيد من لونساج يستنجد بسلال

  • PDF

اشتكى مواطن شاب مستفيد من مشروع مطحنة للقمح اللين من الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب (أونساج) يدعى (شويخ يوسف) من ولاية غليزان من إفلاس مشروعه قبل انطلاقه وهذا بعد تجميد حصة الحبوب من قبل الجهات المعنية بالأمر.
وحسب شكوى هذا المواطن الشاب الموجهة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال والتي تلقت (أخبار اليوم) نسخة منها فإنه قام باستكمال كل الإجراءات الإدارية الخاصة بملف طلب حصة الحبوب لوزارة الصناعة والمناجم بتاريخ 16 مارس من السنة الماضية إلا أنه تفاجأ بخبر تجميد طلب حصص الحبوب حتى على المستفيدين من مشاريع أونساج حيث أكد بأنه تكبد خسائر كبيرة سواء من حيث فاتورة الكهرباء أو كراء المستودع الذي تتواجد فيه المطحنة والواقع بالمنطقة الصناعية بلعسل بوزقزة وهذا كله قبل بداية مشروعه إضافة إلى أن البنك سيطالبه أيضا بمستحقاته المالية.
وأكد الشاب بأنه سبق له وأن راسل العديد من الجهات المعنية بالأمر إلا أنه لم يتلق أي رد وهو ما جعله يطالب  الوزير الأول عبد المالك سلال بتدخله من أجل إنقاذ مشروعه الذي تبخر قبل انطلاقه.