اعتراف رسمي بانهيار الدينار

  • PDF


أقر محافظ بنك الجزائر السيد محمد لوكال أن معدل صرف العملة الوطنية تراجع بنسبة 36ر15 بالمائة مقارنة بالعملة الاوروبية الموحدة (الأورو) في 2017 مقابل نمو قدر بـ59ر0 في 2016 ويعتبر تصريح لوكال بمثابة اعتراف رسمي بانهيار الدينار. 
وقال السيد لوكال في المجلس الشعبي الوطني: في الواقع ليست قيمة الدينار التي تراجعت ولكن اليورو هو الذي ارتفع بقوة امام الدولار في 2017. 
بعد استقرار معدل صرف الدينار مقارنة بالأورو والدولار سجل خلال الاشهر التسعة الأولى من 2017 فان هذا المعدل تراجع بـ74ر4 بالمائة امام الدولار و69ر7 بالمائة امام الأورو هذا بين يونيو وسبتمبر 2017. 
وتطرق السيد لوكال إلى احتياطات الصرف التي تراجعت بـ8ر16 مليار دولار في 2017 من 1ر114 مليار دولار نهاية 2016 إلى 3ر97 مليار دولار نهاية 2017 حيث قال أن هذا الانخفاض يعود إلى تراجع فعلي لميزان المدفوعات وايضا لنسب صرف الدولار والأورو. 
وحذر ذات المسؤول من ان تراجع احتياطات البلاد من الصرف سيحد من هامش مقاومة الصدمات الخارجية ما يجعل تكثيف الجهود لرفع العرض المحلي أمرا ضروريا.