أويحيى يدعو إلى الاعتماد على خبزة الدار

شدّد على ضرورة تقليص الاستيراد
أويحيى يدعو إلى الاعتماد على خبزة الدار

قال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى بأنه يرفض المديونية من الخارج التي لن تكون حسبه في صالح الجزائر وهذا بعد التجربة التي عاشتها من قبل.
وشدد أويحيى خلال تجمع شعبي له أقيم في إطار الحملة الانتخابية يوم أمس بغليزان على ضرورة تقليص الاستيراد وتشجيع الاقتصاد الجزائري أي بالاعتماد بما أسماها على (خبزة الدار) داعيا أيضا بتشجيع الفلاحين من خلال دعمهم بمياه السقي مذكرا الحاضرين بمشكل ارتفاع أسعار البطاطا الذي أرجع سببه إلى المضاربين الذين سماهم (بشاربي الدم ) مطالبا الحكومة بمقاومتهم من أجل تنظيم السوق حتى يأخذ الفلاح والزبون حقوقهم معرجا في نفس الوقت على مشاكل المواطنين الاجتماعية على غرار السكن الذي أعطى من خلال برنامج حزبه عدة حلول منها اتخاذ إجراء سماه بالدعم العمومي للإيجار وهو أن يقوم المواطن بإيجار السكنات عند الخواص عن طريق الدعم إضافة إلى مشكل المعوزين حيث طالب بالقيام بعملية إحصائهم لمعرفة من هو المعوز الحقيقي خاصة عند توزيع قفة رمضان التي عارضها بعد أن أصبح أشخاص غرباء يستفيدون منها رغم أن لديهم مدخول مالي.
كما دعا الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي إلى المحافظة على الأمن والاستقرار ووحدة الجزائر عن طريق التمسك بالدستور وقوانين الجمهورية وببيان أول نوفمبر 1954 والتمسك برئيس الجمهورية الذي اعتبره برمز السيادة والوحدة وبالتمسك بالإسلام محذرا في هذا الشق من الطوائف التي تغلغلت في المجتمع الجزائري كالأحمدية والشيعة مستدلا بما يحدث حاليا في سوريا واليمن كاشفا في نفس الوقت عن برنامج حزبه والذي مبني -حسبه- على أربع محاور الأول يتمثل في الوحدة والأمن واستقرار الجزائر والثاني في تسيير شؤون البلاد والثالث يتعلق بإعمار الجزائر أما المحور الرابع فيتعلق بتطوير السياسة الاجتماعية للجزائر.
ل. زيان