هذه أهم محاور برنامج حزب الفجر الجديد

  • PDF




تتصدرها منحة المرأة الماكثة بالبيت وأمن الجزائر
هذه أهم محاور برنامج حزب الفجر الجديد
كشف علي ذراع متصدر حزب الفجر الجديد بالعاصمة عن المحاور الثلاثة التي ركّز عليها حزبه خلال الحملة الانتخابية التي أوشكت على أن تضع أوزارها والتي تتمركز حول سعي الحزب في رصد منحة للمرأة الماكثة بالبيت والاهتمام أكثر بدور الأسرة في المجتمع من اجل تنشئة جيل متماسك ومحافظ والاهتمام بالوضعية الاجتماعية والاقتصادية للأساتذة والتركيز على أمن البلاد واستقرارها في ظل التداعيات الأمنية التي تعرفها مناطق الجوار.
وشدد ذراع على ضرورة إيجاد تشريع للحفاظ على أمن الجزائر والوحدة الترابية والاقتصادية والسياسية والتضامنية للبلاد باعتبار الجزائر موحدة ولا تتجزأ وتوفير الحراسة على أمن الجزائر والذي لن يتأت إلا إذا تجند الشعب مع مصالح الأسلاك الأمنية لحماية حدودنا في ظل خطر تهريب السلاح عبرها واستغلال المنظمات الإرهابية التي تشوش على الجزائر عبر تجنيد الشباب لضرب بلادهم مؤكدا أن الجانب الاقتصادي أخذ حيزا مهما من برنامج الحزب لدخول قبة البرلمان حيث يبحث سبل إعطاء الأولوية لقطاعات الصناعة والفلاحة والطاقات البديلة من أجل حماية الصناعة والإنتاج المحلي من الغزو ووضع حد لعقلية استيراد الأكل واللبس وكبل شيء من الخارج لأن هذا بالأساس يعد خطرا كبيرا على البلاد وتوفير الأمن الغذائي والصناعي.
وفي تقييمه للحملة الانتخابية أكد أن المشوار لم يكن سهلا لإقناع الناس بالتصويت لصالح حزب الفجر الجديد محمّلا المسؤولية لجميع تشكيلات الطبقة السياسية التي رسمت صورة سوداوية للشعب وانتزعت الثقة بين الطرفين حيث سئمت الهيئة الناخبة الوعود الكاذبة موضحا أن الحزب تعهد على قول الحقيقة حتى ولم يصل إلى قبة البرلمان مضيفا في الجزائر من الصعب إصلاح ما أفسده الجميع فالطبقة السياسية غائبة بل موسمية وتعمل أيام الانتخابات عوض التجنيد والنضال على طول السنة.
وأكد السياسي أن حزبه تمكن خلال الحملة الانتخابية من ايصال رسالته لمختلف شرائح المجتمع وحتى وإن لم يتمكن من إقناع الجميع بالابتعاد عن فكرة العزوف التي ستقضي على جميع الآمال في إحداث التغيير والإصلاح التي يتطلع إليه الشعب والذي لن يكون دون أن يشارك بصوته بكل قوة في الرابع ماي المقبل.
ب. حنان