منعرج جديد في استعدادات الأفلان للتشريعيات

قرر حزب جبهة التحرير الوطني اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، الشروع في التنصيب الرسمي للجان التحضيرية الولائية للإنتخابات التشريعية حسب ما أفاد به الحزب في بيان له.

وخلال اجتماع المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني وبتكليف من أمينه العام، جمال ولد عباس، "تم توزيع أعضاء المكتب السياسي للإشراف على عملية التنصيب ابتداء من يوم الإثنين المقبل".

وكان المكتب السياسي قد درس وناقش خلال هذا الاجتماع الإجراءات والترتيبات الخاصة بالتحضير للإنتخابات التشريعية، "خاصة التعليمة التي تضبط العملية على مستوى الحزب، حيث صادق على التعليمة التي تحدد الخطوط العريضة التي ترسل إلى القواعد النضالية للعمل والالتزام بها"، يوضح البيان.

وفي هذا السياق، دعا المكتب السياسي مناضلي الحزب عبر كامل التراب الوطني إلى "ضرورة الحرص على تنفيذ فحوى التعليمة للظفر بالانتخابات التشريعية في الربيع المقبل".

وفي ذات الإطار، كانت لجنة الدراسات والاستشراف للحزب قد اجتمعت هي الأخرى أمس الثلاثاء لعرض مشروع البرنامج الانتخابي "كمبادرة جامعة للم شمل أبناء الجبهة"، وهو اللقاء الذي خصص "لعرض مشروع البرنامج الانتخابي بحضور أعضاء المكتب السياسي ورؤساء اللجان الدائمة بالحزب برفقة إطارات الحزب من مختلف التخصصات ممن كانت لهم مسؤوليات في الحزب والحكومة ومؤسسات الدولة سابقا".

وأوضح ذات المصدر أن المجتمعين "تعهدوا خلال هذا اللقاء على الحرص والعمل بصرامة من أجل إنجاح برنامج رئيس الجمهورية، رئيس الحزب واكتساح الساحة السياسية بتحقيق الفوز في الانتخابات التشريعية القادمة".