الأمن يحقق في فيديو "مهين للشهداء"

فتحت مصالح الدرك الوطني ببومرداس تحقيقا للوصول إلى الأشخاص الذين قاموا بتصوير فيديو بمغارة ببلدية عمال، غربي ولاية بومرداس، بثوا فيه مشاهد تظهر عظاما على أساس أنها "رفات لشهداء" الثورة التحريرية.

وحسب ما أوردته صحيفة الخبر اليومية، يأتي تحرك مصالح الأمن للتحقيق في القضية على إثر شكوى أودعت من طرف جهات تنتسب إلى العائلة الثورية ببلدية بني عمران، مفادها أن جهات عبثت بعظام تعود، حسب شهادات حية إلى شهداء، وقالت الجهات التي أودعت شكوى في هذا الشأن أن إحدى القنوات التلفزيونية بثت لقطات تظهر فيها عددا من شباب المنطقة يحملون العظام بأيديهم، في حين أن دعوات وجهت في السابق لوالي ولاية بومرداس ومديرية المجاهدين تطالبهم بحماية المغارة التي تم العثور فيها على الرفات.

من جهتها مديرية المجاهدين لولاية بومرداس أفادت للصحيفة ذاتها نددت بهذا التصرف، وقالت إن والي الولاية أمر بفتح تحقيق وإيفاد لجنة مختصة للتحقق في هوية هذه العظام، والتحقيق الأمني سيكشف كل المتورطين في هذه القضية.