الدرك الوطني يعلن الحرب على الجريمة

مكّن المخطط الخاص الذي قامت قوات الدرك الوطني بتفعيله مؤخرا لمحاربة الجريمة واستتباب الأمن على مستوى ولاية الجزائر، على غرار مختلف ولايات القطر الوطني، من توقيف 63 شخصا هذا الأسبوع ، تورطوا في قضايا إجرامية، حسب ما أفادت به ذات الهيئة هذا الجمعة في بيان لها.

فبهدف استتباب الأمن وزرع السكينة لدى المواطنين، قامت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر بـ"تفعيل مخطط خاص لمحاربة الجريمة وجعله أكثر نجاعة من خلال التواجد الميداني وتنشيط عنصر الاستعلامات"،مما ساهم في حل عدة قضايا إجرامية، حيث قامت الوحدات الميدانية بحر هذا الأسبوع بمعالجة عدة قضايا إجرامية مكنت من "توقيف 63 شخصا متورطا".