هذا جديد تداعيات هجوم باريس

ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية اليوم الجمعة، أن رجلًا حددت السلطات البلجيكية هويته وأبلغت السلطات الفرنسية عنه لاحتمال ضلوعه في هجوم باريس أمس الخميس، سلم نفسه للشرطة في مدينة أنتويرب الشمالية.

وفي حديث مع راديو أوروبا 1 بعد الهجوم في شارع الشانزليزيه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية بيير أنري برانديه، إن هناك رجلًا ثانيًا تعرفت عليه السلطات البلجيكية وأخطرت السلطات الفرنسية بأمره.

ومن ناحية أخرى، قال مكتب المدعي الاتحادي البلجيكي اليوم، إن هوية الرجل المسؤول عن هجوم باريس لم تتضح بعد، ولا يوجد أي مؤشر على أنه بلجيكي.

إلا أن وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون عاد ليقول لإذاعة (في.آر.تي) العامة، إن منفذ هجوم باريس مواطن فرنسي. مضيفًا، أن “التحقيقات جارية، وما يمكن أن نؤكده هو أن الجاني مواطن فرنسي”.

وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم الذي قتل خلاله شرطي فرنسي، عن طريق وكالة أعماق للأنباء التابعة له، والتي ذكرت أن اسم منفذ الهجوم هو أبو يوسف البلجيكي.