هكذا ردّ سفير فلسطين في الجزائر على السفير السعودي

  • PDF

أكد سفير دولة فلسطين لدى الجزائر لؤى عيسى، في رده على التصريح الأخير لنظيره السعودي سامي بن عبد الله الصالح، الذي وصف حركة “حماس” بالإرهابية، رفض القيادة الفلسطينية القاطع لأي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية لفلسطين، مؤكدا بأن كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة “حماس” و”فتح”.. تمثل المقاومة الفلسطينية للإحتلال الإسرائيلي.

وشدد الدبلوماسي الفلسطيني لؤى عيسى، في تصريح خاص لموقع "كل شيء عن الجزائر"، على رفض دولة فلسطين لأية تصريحات تصبّ في سياق التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، مشددا على أن حركة حماس مثل أي حركة هدفها المقاومة من أجل تحرير الاراضي المحتلة من نير الاحتلال الإسرائيلي.

وإستشهد محدثنا بموقف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بخصوص “حركة “حماس” التي يعتبرها حركة ليست إرهابية، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه ضد جرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الإحتلال ضده، من خلال إحتلال يستمر منذ خمسة عقود على فلسطين.