شبكة دولية للاحتيال في قبضة الشرطة

  • PDF

تمكنت مصالح أمن دائرة الشلف من توقيف عناصر شبكة دولية للنصب والاحتيال واستعمال المزوري حسبما علم اليوم الاثنين من خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن الولاية.

وأوضح المكلف بالإعلام ومحافظ الشرطة، شريف عنقود، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن العملية تمت بناء على شكوى نصب واحتيال تقدم بها أحد الضحايا ضد رعايا أفارقة حيث باشرت

عناصر أمن دائرة الشلف تحريّاتها ليتم مع نهاية الأسبوع الفارط توقيف أربعة أشخاص، جزائري و3 رعايا أفارقة من جنسيات مالية، نيجيرية وجنوب إفريقية بتهمة التزوير واستعمال المزور والنصب والاحتيال.

وتعود حيثيات القضية عندما أوهم الرعايا الأفارقة الضحية بأنهم يستطيعون تحويل الأوراق النقدية المحلية إلى عملة صعبة حيث طلبوا منه توفير مبلغ كبير من المال لتحويله إلى الأورو باستعمال الصندوق المزعوم.

وأبرز ذات المصدري أن عملية النصب والاحتيال تمت عن طريق لف المبلغ المالي بشريط لاصق ووضعه بالجهاز ليتسلم الضحية في الأخير رزمة أوراق مغلفة أعلاها أوراق نقدية فئة 2000 دينار على أساس أنها المبلغ الخاص به ليكتشف (الضحية) بعد تفقده أنه تعرض للنصب والاحتيال من قبل هذه المجموعة التي غادرت نحو وجهة مجهولة.

وبعد التعمق في التحريات الحثيثة توصل محققو أمن الدائرة بالشلف إلى تحديد مكان تواجد المشتبه فيهم أين تم إلقاء القبض عليهم وحجز جميع العتاد المستعمل في النصب والاحتيال والمتمثل في: صندوق حديدي بداخله رزم أوراق خضراء اللون بحجم الأوراق النقدية، وقطع من القطن، قاطعة الورق (كيتور) مع علبة الشفرة الخاصة بهما.

كما تم حجز مبلغ مالي يقدّر بـ6 آلاف دينار جزائري من فئة ألفين دينار وأوراق نقدية من العملة الصعبة، ومحاليل ومساحيق مختلفة وبطاقة قنصلية مزورة فيما تم تقديم المشتبه فيهم أمام محكمة الشلف أين أمرت بإيداع 3 منهم الحبس المؤقت استنادا لذات المصدر.