تخصص جديد في جامعة البليدة

  • PDF

أدرجت جامعة سعد دحلب بالبليدة مؤخرا عرضا تكوينيا جديدا في شعبة العلوم البيئية والمتمثل في ماستر "تسيير النفايات" حسب ما كشفت عنه هذا الأربعاء خلية الإعلام والاتصال على مستوى هذه الهيئة التعليمية.

ويعد هذا التخصص الجديد نتيجة ثمرة تعاون ما بين جامعة سعد دحلب وجامعة روستوك بألمانيا وبدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي يضيف ذات المصدر الذي أكد أن هذا المشروع سبقه توقيع اتفاقيات مع العديد من الشركاء المهنيين الوطنيين والدوليين في مجال إدارة النفايات ومعالجتها على غرار الوكالة الوطنية للنفايات والمجموعة الوطنية للإسمنت بالجزائر.

وتدوم مدة هذا التكوين الأكاديمي سنتان حيث سيكتسب المتخرجين الجدد المعرفة العلمية والتقنيات والمهارات الحديثة في مجال تسيير النفايات ومعالجتها وكذا إعادة استعمالها مع العلم أن الطلبة سيستفيدون أيضا من تدريب تطبيقي في الشركات والمؤسسات الناشطة في هذا المجال.

وعقب انتهاء فترة التكوين سيكتسب الطلبة الخبرة الكافية التي تؤهلهم العمل في الشركات والمؤسسات المسؤولة عن إدارة النفايات ومعالجتها والشركات الصناعية ومراكز الفرز إلى جانب شركات الاستشارات البيئية والوكالات الوطنية والمنظمات المهنية.

كما سيستفيد الطلاب خلال فترة دراستهم من دورات تدريبية بكل من جامعة روستوك بألمانيا وهذا إطار التعاون الجزائري الألماني ووحدات معالجة النفايات بتونس التي يتم تنفيذها بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.