ندوة أوروبية لدعم شعب الصحراء الغربية

  • PDF

انطلقت اليوم السبت أشغال الندوة الأوربية الـ 42 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو 2017) بمدينة فيتري سور سين جنوب العاصمة الفرنسية، بحضور عدد هام من البرلمانيين وممثلين عن حكومات مختلف البلدان فضلا عن جمعيات ولجان صديقة مع الشعب الصحراوي.

ويعد هذا الحدث الذي ينظم هذا السنة تحت شعار "تقرير مصير الشعب الصحراوي حق ثابت" والذي يترأسه رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بيار غالاني أهم موعد سنوي لحركة التضامن الأوروبية مع الشعب الصحراوي.

وأشرف على الجلسة الافتتاحية عمدة فيتري جون كلود كينيدي الذي اعتبر أن هدف هذه الندوة هو التذكير بـ"القيم الانسانية وحقوق الشعب الصحراوي".

كما عرف افتتاح الندوة تدخل رئيس المجلس الوطني للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خطري ادوه الذي ذكر بجهود جبهة البوليساريو ورغبة الشعب الصحراوي بأن يحظى "بالاعتراف واحترام" في حقوقه الأساسية "كأمة بهوية وطنية مستقلة وسيادية".