ماذا يجري في المركز الجامعي لتيسمسيلت؟

  • PDF

يشن حوالي 100 طالب ينتمون للاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين بالمركز الجامعي "أحمد بن يحيى الونشريسي" لتيسمسيلت إضرابا مفتوحا عن الدراسة رافعين جملة من المطالب منها فتح مناصب جديدة للدكتوراه حسب ما علم اليوم الاثنين لدى هذا التنظيم الطلابي.

وقد أقدم مسئولو المكتب الولائي لذات التنظيم منذ أمس الاحد على إغلاق المعاهد الخمسة للمركز الجامعي الذي يضم إجمالا أكثر من 10 ألاف طالب.

ويطالب الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين بفتح مناصب جديدة للدكتوراه فضلا على ملاحظته "لغياب سياسة الحوار لدى بعض مسؤولي المركز الجامعي وارتفاع نسبة الراسبين بسبب النقاط الكارثية الممنوحة للطلبة واستعمال بعض الأساتذة لسياسة التهديد والتوعد بالإقصاء والمجالس التأديبية".

كما يسجل ذات التنظيم "نقصا في النوادي العلمية" بالمركز الجامعي لتيسمسيلت و"عدم قيام الإدارة بنشاطات رياضية وثقافية لفائدة الطلبة" إضافة إلى "غياب قاعة للأنترنت مما صعب على الطلبة عملية البحث إلى جانب عدم تفعيل الاتفاقيات المبرمة مع المؤسسات العمومية".

وأشار نفس المكتب الولائي إلى "عدم استغلال المخابر العلمية رغم جاهزيتها والتأخر في انتخاب ممثل الطلبة في مجلس الإدارة فضلا على نقص الأمن داخل المركز والتأخر في فتح المكتبة الجديدة وقلة الكتب".