"فضاء لفرنسا" بجامعة ورقلة

  • PDF

أكدت سفارة فرنسا بالجزائر اليوم الأربعاء في بيان لها أن الاعلان عن اعادة فتح قنصلية فرنسية بورقلة من طرف الصحافة تم عن "خطأ"، موضحة أن الأمر يتعلق بالأحرى بفتح مرتقب لـ"فضاء فرنسا" بجامعة ورقلة.

وجاء في البيان "بمناسبة تنقله إلى هذه المدينة في 12 ديسمبر أعلن سفير فرنسا كزافييه دريانكورت عن دراسة، بالتنسيق مع جامعة ورقلة وفي أعقاب اجتماع اللجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة رفيعة المستوى المنعقدة بباريس في 7 ديسمبر، فتح مرتقب لفضاء فرنسا بهذه الجامعة".

وأضاف ذات المصدر أن "الصحافة كانت قد اعلنت عن خطأ اعادة فتح قنصلية فرنسية بورقلة".

وقد ذكر السفير بهذه المناسبة أنه كانت توجد قنصلية بورقلة إلى غاية سنة 1983، حسب ذات المصدر الذي أكد أن السفير لم يعلن اعادة فتحها".