الهيئة الصحراوية للبترول تشيد بشركتين نفطيتين

  • PDF

ثمنت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن، في بيان لها هذا الأربعاء، قرار شركتي "كوسموس إنيرجي" و"كابريكورن إكسبلوريشن" بالانسحاب من مشاريع التنقيب عن البترول في الصحراء الغربية.

واعتبرت الهيئة الصحراوية هذا الانسحاب "ضربة مؤلمة" لمشاريع الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.

ونقلت وكالة الانباء الصحراوية (واص) عن رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والغاز، غالي الزبير، أن "هذا الانسحاب للشركتين الامريكية والبريطانية يأتي ضمن توجه عام ومتواصل بدأت تأخذه الشركات الأجنبية في الفترة الأخيرة بعد تزايد الضغوط القانونية والأخلاقية عليها للحد من تورطهما في مشاريع الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية التي تتعارض نصا وروحا مع القانون الدولي".

ودعت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن الشركات الأجنبية التي لازالت تمارس أنشطة اقتصادية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية إلى تصحيح أوضاعها بالتفاوض مع الدولة الصحراوية أو الانسحاب النهائي من أية استثمارات في منطقة واقعة تحت الاحتلال.