الجزائريون يُطالبون برحيل العصابة

  • PDF


أكدّوا التحامهم بالجيش الوطني في سابع جُمُعات الحراك
**
ـ دعوات إلى استقالة عاجلة لـ الباءات الثلاثة


في سابع جمعة على التوالي خرج الجزائريون في مسيرات حاشدة عبر كل القطر الوطني للتأكيد على تشبثهم بمطالبهم في التغيير الجذري وتطبيق خريطة سياسية جديدة تغيب عنها كل الوجوه المحسوبة على النظام والذين ما زالوا في الحكم إلى اليوم مردّدين شعارات تنادي بـ رحيل العصابة من جهة وتؤكد التحام الجماهير مع الجيش الوطني من جهة ثانية وسط دعوات إلى استقالة عاجلة لـ الباءات الثلاثة : بدوي بن صالح وبلعيز. 
وفي أول جمعة منذ استقالة عبد العزيز بوتفليقة من منصب رئيس الجمهورية وتثبيت حالة شغوره النهائي بدأت بالجزائر العاصمة أولى التجمعات في البروز منذ الساعات الأولى لنهار أمس على مستوى الشوارع والساحات الكبرى التي تحولت منذ سبعة أسابيع إلى نقاط التقاء المتظاهرين القادمين من مختلف الولايات ليلتحقوا بسكان العاصمة وهي التجمعات التي تبلغ ذروتها بعد صلاة الجمعة. 
ووسط ديكور مماثل لأيام الجمعة المنصرمة وتعزيزات أمنية مشددة رفع المحتجون شعارات عكست التطورات المتسارعة التي شهدتها الساحة السياسية هذا الأسبوع نادوا من خلالها بإحداث القطيعة مع النظام القديم واستبعاد بعض المسؤولين مع تركيزهم على الباءات الاربعة والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب. 
كما كانت الدعوة إلى المحافظة على سلمية المسيرات حاضرة هي الأخرى في الشعارات المرفوعة من قبل المحتجين المنتمين إلى كل الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية يضاف لها شعارات أخرى تشدد على ضرورة المرور إلى عهد سياسي جديد يقوده أشخاص صادقون ونزهاء وعلى أن الشعب وحده من يقرر والسيادة ملك له وفقا لما تنص عليه المادتين 7 و8 القانون الأسمى للبلاد. 
وفي نفس الاتجاه أكد المتظاهرون على أن الشعب يريد: حكومة توافقية -إصلاحات- لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات مثلما تشير إليه لافتة كبيرة تصدرت واجهة البريد المركزي. 
وبباقي ولايات البلاد كان نفس المشهد حيث خرج المواطنون بكثافة معبرين عن إصرارهم على إحداث التغيير الشامل وضخ دماء جديدة من أجل بناء جزائر الغد.
ويرى المتظاهرون أن الحكومة الجديدة غير شرعية كما طالبوا برحيل بالتعيير الشامل والكامل للنظام... وذلك هو مطلب الحراك ومطلب الشعب في كليته وكرر المتظاهرون وصف الصورة السلمية الحضرية التي كانت خير رسول للعالمين عن الجزائر والجزائريين. كما قام مشاركون في المسيرات بإرسال رسائل الثناء للجيش الوطني الشعبي.


الأمم المتحدة تأمل انتقالاً سلمياً يعكس تطلعات الجزائريين 
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن أمله في انتقال سلمي وديمقراطي يعكس تطلعات الشعب الجزائري مشيدا بالهدوء والاحترام اللذين أبداهما الشعب الجزائري في التعبير عن إرادته في التغيير. 
وفي تصريح للصحافة غداة استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الأمين العام يشيد بالهدوء والاحترام اللذين أبداهما الشعب الجزائري في التعبير عن رغبته في التغيير . 
وأضاف أن السيد غوتيريس يأمل في انتقال سلمي وديمقراطي يعكس رغبة الشعب الجزائري . 
وخلال مداخلته في قمة جامعة الدول العربية بتونس العاصمة الأحد الماضي أشاد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بالجهود المبذولة من أجل مسار انتقال سلمي وديمقراطي للاستجابة السريعة لانشغالات الشعب الجزائري . 
وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة أنه غداة استقالة السيد بوتفليقة جدد الأمين العام التأكيد على الالتزام المستمر للأمم المتحدة بدعم الجزائر في مسارها نحو الانتقال الديمقراطي . 


تحقيق قضائي في تهديدات ضد مواطنات
أفاد بيان لنيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بفتح تحقيق حول شريط فيديو يتضمن تهديدات خطيرة ضد مواطنات تم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي. 
وجاء في البيان مساء الخميس أنه بعد تداول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو يتضمن تهديدات خطيرة ضد مواطنات تعلم نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد الرأي العام بفتح تحقيق حول الوقائع لاكتسائها طابعا جزائيا تعرض أصحابها للمتابعة القضائية . 

س. إبراهيم