خدمة إلكترونية لـ نجدة العائلات في وضع صعب

  • PDF


77  تبليغ عن مسن في خطر.. وزيرة التضامن تكشف:
خدمة إلكترونية لـ نجدة العائلات في وضع صعب


كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو أنه يتم التفكير في تمديد خدمة التطبيق الإلكتروني للتبليغ عن الشخص المسن في وضع صعب إلى التبليغ عن العائلات المعوزة حيث ستمكن الخدمة لإلكترونية العائلات في وضع صعب نفسها أو المجتمع المدني أو المواطن التبليغ عن الحالات التي تتواجد في وضع صعب من أجل التكفل بها في إطار صلاحيات وزارة التضامن. 
ودعت الوزيرة خلال زيارة عمل وتفقد قادتها إلى ولاية تبسة العائلات نفسها التي تجد نفسها في وضع صعب لسبب من الأسباب وكذا المجتمع المدني والمواطن إلى الانخراط في عملية التبليغ للتكفل بهم من طرف مصالح وزارة التضامن وتجنيبهم مخاطر الشارع حيث ستعمل الوزارة في إطار الوساطة العائلية على إعادة إرجاع العائلات إلى حضن الأسرة أو تمكينها من الإقامة بديار الرحمة في انتظار إيجاد حل نهائي لها من قبل السلطات.
وأبرزت الوزيرة أن خدمة سهلة الاستعمال تمكن أي كان التبليغ عن مثل هكذا حالات وتسمح بمتابعة عملية التكفل على المستوى المحلي من طرف الإدارة المركزية.
وقالت الوزيرة أن نجاح الخدمة الإلكترونية التي أطلقتها الوزارة على موقعها على الانترنيت للتبليغ عن الشخص المسن في حالة خطر بمناسبة اليوم الوطني للشخص المسن شجعت الوزارة على المضي للتمكين فئات أخرى من هذه الخدمة حيث بلغت عدد التبليغات منذ إطلاق الخدمة في 27 أفريل الفارط إلى غاية الآن 77 تبليغا منها 10 حالات تمت معالجتها وحالة 12 قيد الحقيق وتم تسجيل تبليغين كاذبين.
م. خ