قيادة الجيش تدرس آخر المستجدات

  • PDF


الفريق شنقريحة يترأس اجتماعاً بحضور قائد الدرك ومدير الأمن*
قيادة الجيش تدرس آخر المستجدات


* إرهابي يسلم نفسه وتوقيف ثلاث عناصر دعم لجماعات الدم 
*
س. إبراهيم*
ترأس رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة اجتماع عمل على مستوى مقر أركان الجيش الوطني الشعبي خصص لدراسة مستجدات الوضع الأمني السائد داخل البلاد وفي المنطقة الإقليمية حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وجاء في البيان الذي تلقت أخبار اليوم نسخة منه أنه مواصلة للاجتماعات الدورية مع مسؤولي مختلف هياكل الجيش الوطني الشعبي ترأس السيد الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذا أمس الأربعاء 27 جانفي 2021 اجتماع عمل على مستوى مقر أركان الجيش الوطني الشعبي وذلك في إطار دراسة مستجدات الوضع الأمني السائد داخل البلاد وفي المنطقة الإقليمية .
وأضاف البيان أن هذا اللقاء حضره كل من قائد الدرك الوطني ورئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي ومدير الإيصال والإعلام والتوجيه والمدير العام للأمن الوطني ومختلف مسؤولي مصالح الأمن وكذا ضباط ألوية وعمداء من أركان الجيش الوطني الشعبي .
وعلى  صعيد آخر سلم إرهابي نفسه للسلطات العسكرية بمنطقة برج باجي مختار بإقليم الناحية العسكرية السادسة في حين أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ثلاثة (03) عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من تيارت وخنشلة خلال الفترة الممتدة بين 6 و20 جانفي الجاري حسب حصيلة قدمتها وزارة الدفاع الوطني في بيان لها أمس الأربعاء.
وجاء في البيان أنه في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود قوات الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن سلم إرهابي نفسه للسلطات العسكرية بمنطقة برج باجي مختار بإقليم الناحية العسكرية السادسة.
ويتعلق الأمر بالمسمى لعربي لادمي مهدي المكنى أبة الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012 بمنطقة الساحل.
الإرهابي كان بحوزته مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة في حين أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ثلاثة (03) عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من تيارت وخنشلة .
وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى القضاء على آفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن (27) تاجر مخدرات وحجزت خلال عمليات متفرقة عبر مختلف النواحي العسكرية كميات كبيرة من الكيف المعالج تُقدر بـ(04) قناطير و(76) كيلوغرام حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب.
في هذا الصدد أوقفت مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود بإقليم الناحية العسكرية الثانية (07) تجار مخدرات وضبطت (359) كيلوغرام من الكيف المعالج في حين تم توقيف (20) تاجر مخدرات وحجز (117) كيلوغرام من الكيف المعالج و(30594) قرص مهلوس في عمليات أخرى يضيف البيان.
ومن جهة أخرى أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وإيليزي (40) شخصا وحجزت مسدسا (01) رشاشا من نوع كلاشنيكوف ومسدسا (01) آليا و(04) مركبات و(73) مولدا كهربائيا و(42) مطرقة ضغط و(10 4) طن من خليط خام الذهب والحجارة ومعدات تفجير وكذا تجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب بالإضافة إلى (1.509) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب .
كما تم توقيف (04) أشخاص آخرين وحجز (04) بنادق صيد و(3000) وحدة من مادة التبغ و(3143) وحدة من مختلف المشروبات خلال عمليات منفصلة نُفذت بكل من الوادي وميلة وخنشلة وبجاية وبسكرة ومسيلة.
كما تمّ إحباط محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود تُقدر بـ(72444) لتر بكل من أدرار وتبسة وسوق أهراس وعين قزام .
وفي سياق آخر تمكن حراس السواحل من إحباط محاولات هجرة غير شرعية لـ (31) شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من وهران وعين تموشنت فيما تم توقيف (29) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان والنعامة وتمنراست وورقلة.
وأوضح بيان وزارة الدفاع أن هذه العمليات التي نفذتها وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 26 جانفي 2021 تندرج في سياق الجهود الهادفة إلى تعزيز الأمن والسكينة في مختلف أنحاء الوطن تؤكد نتائجها على الاحترافية العالية والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة على حماية بلادنا من كل أشكال التهديدات الأمنية والآفات ذات الصلة .