مصفاة سكيكدة لم تتأثر بالحادث

  • PDF


شعلة نارية وراء الحادث حسب سوناطراك
مصفاة سكيكدة لم تتأثر بالحادث


أكد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب أن الحريق التي تم تسجيله أمس الثلاثاء بمركب تكرير النفط بسكيكدة لم يكن له أي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها مطمئنا أن شركة سوناطراك ستتكفل بالعمال المصابين جراء الحادث.
وأوضح عرقاب خلال ندوة صحفية نظمت على هامش أشغال اليوم الإعلامي للترويج للاستثمار في القطاع المنجمي أن هته الحادثة المؤلمة أسفرت عن إصابة 9 أشخاص - كانوا يقومون بأعمال صيانة روتينية - بجروح وحروق متفاوتة الخطورة من بينهم شخص واحد أصيب بحروق بليغة.
وفي هذا الصدد أكد الوزير أن شركة سوناطراك اتخذت كل الإجراءات الوقائية من اجل التحكم بسرعة بالحريق وإخماده مشيرا انه تم كذلك إنشاء خلية أزمة للتكفل بهذا الحادث.
كما طمأن عرقاب أن الحادث لم يكن له أي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها .


سوناطراك: شعلة نارية وراء الحادث
من جانبه أعلن مجمع سوناطراك في بيان له أن الحادث المسجل أمس الثلاثاء على مستوى مصفاة تكرير النفط التابعة له بسكيكدة سببه شعلة نارية شبت أثناء أشغال صيانة هذه المنشأة النفطية.
وأوضح البيان أن الحادث وقع في حدود الساعة العاشرة (10) صباحا على مستوى وحدة Reforming بسبب شعلة نارية شبت عند فتح لجام مبادل مؤكدا انه تمت السيطرة عليها على الفور من قبل أعوان التدخل التابعين للمصفاة .
كما أكد المجمع أن الوحدة كانت في حالة إغلاق وتوقف من أجل أشغال صيانة دورية .
وتمت الإشارة إلى أن الحادث تسبب في جروح لسبعة (7) عمال منهم خمسة (5) عمال تعرضوا إلى حروق متفاوتة الخطورة من بينهم أربعة (4) أصيبوا بحروق سطحية وعامل واحد بحروق من الدرجة الثالثة.
كما تعرض عاملان (2) آخران إلى رضوض وفق ذات البيان.