بكاي يترأس اجتماعا للتحضير لفتح الخط البحري بين الجزائر وموريتانيا

الجمعة, 07 يناير 2022


بكاي يترأس اجتماعا للتحضير لفتح الخط البحري بين الجزائر وموريتانيا 
ترأس وزير النقل عيسى بكاي يوم الخميس بالجزائر العاصمة اجتماعا خصص للتحضير لفتح الخط البحري بين الجزائر وموريتانيا في أقرب الآجال حسب ما افاد به بيان للوزارة.
وأوضح البيان أن الاجتماع خصص للدراسة والتحضير لفتح الخط البحري بين الجزائر وموريتانيا في أقرب الآجال نظرا لأهميته في تكثيف ورفع حجم التبادلات التجارية بين البلدين .
وحضر الاجتماع الذي جاء تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية المتمثلة في فتح خط بحري بين الجزائر وجمهورية موريتانيا إطارات من الوزارة والرئيسة المديرة العامة للمجمع الجزائري للنقل البحري (قاتما) والمدراء العامون للشركات الوطنية للملاحة البحرية شمال ومتوسط (كنان نورد وكنان ماد) وكذا الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للنقل البري للبضائع واللوجستيك (لوجيترانس).
 وبالمناسبة أكد الوزير على ضرورة مراعاة كل الجوانب التنظيمية واللوجستية وتخصيص جميع الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاح هذه العملية نظرا للطلب المسجل من طرف المتعاملين الاقتصاديين الراغبين في ولوج هذه السوق الواعدة .
كما دعا السيد بكاي إلى العمل بالتنسيق بين جميع المؤسسات القطاعية المختصة في مجال النقل والاعتماد على خبرتها وعلاقاتها لاستقطاب المتعاملين الراغبين في تصدير منتجاتهم إلى موريتانيا ومختلف دول غرب إفريقيا عن طريق توفير قواعد لوجيستية ووسائل نقل وخدمات في المستوى لضمان الجدوى الاقتصادية والديمومة ما سيساهم دون شك في إرساء ديناميكية اقتصادية بين البلدين ومع باقي دول الجوار الإفريقي .