حمادي يؤكد على تطوير السياحة الحموية

  • PDF


 حمادي يؤكد على تطوير السياحة الحموية 
أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية ياسين حمادي يوم الخميس بالجزائر العاصمة على تطوير السياحة الحموية في الجزائر باعتبارها دائمة النشاط على مدار السنة وأداة فعالة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح الوزير في رده على سؤال شفوي طرحه عضو مجلس الامة ضياء الدين بلهبري في جلسة علنية للمجلس عن مصير الاستثمار في كل من حمامي شيقر وسيدي عبد اللي بولاية تلمسان بأنه تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وتنفيذا لمخطط عمل الحكومة يسعى قطاع إلى الارتقاء بهذه الشعبة الحموية وتطويرها من خلال تثمين الاستثمار في المنابع الحموية المتوفرة على المستوى الوطني خاصة تلك التي لها قيمة علاجية متميزة .
وأشار السيد حمادي في هذا الاطار إلى مخطط العمل التنموي الذي سطرته الوزارة من أجل تثمين الاستثمار في المحطات الحموية وتطويرها وترقية نوعية المنتوج وعصرنة المؤسسات قيد الاستغلال واعادة تأهيلها وفق المعايير الدولية إلى جانب دعم التكوين ورسكلة كافة المستخدمين.
 وذكر الوزير بأن منطقة تلمسان تزخر بموارد حموية معتبرة مشيرا إلى أن نتائج الدراسات التي تم اعدادها في 2016 أسفرت على توفر هذه المنطقة على 8 منابع حموية موزعة عبر خمس بلديات من بينها المحطة الحموية ببوغرارة وحمامين تقليديين بشيقر وسيدي عبد اللي.
وبخوص حمام سيدي عبد اللي ذكر ممثل الحكومة بأنه أنجز في سبعينيات القرن الماضي وكان مستغلا بطريقة تقليدية من طرق بلدية هذه المنطقة. ومن أجل عصرنته منح إلى أحد المستثمرين الخواص بغية توسيعه ببناء مركب حموي تراعى فيه كل الشرط اللازمة للارتقاء بهذا النوع من النشاط السياحي.