بن قرينة يدعو إلى تكثيف الجهود

  • PDF


للحفاظ على الأمن القومي وتقوية الجبهة الداخلية 
بن قرينة يدعو إلى تكثيف الجهود 


دعا رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة أمس السبت بالجزائر العاصمة الفاعلين في المجتمع إلى تكثيف الجهود لمواجهة مختلف التحديات التي تعيشها لجزائر حاليا من أجل الحفاظ على أمنها القومي وتقوية جبهتها الداخلية.
وأكد رئيس الحركة في لقاء مع رؤساء أحزاب البلديات التابعة لهذه التشكيلة السياسية على مكافحة التمييز وكل أشكال البيروقراطية والفساد من خلال العمل في انسجام مع مؤسسات الدولة وكل الشركاء الآخرين للحفاظ على الامن القومي ورفع الجزائر إلى مصف الدول المتقدمة وتحقيق ريادتها وقيادتها الاقليمية .
وحث السيد بن قرينة رؤساء البلديات على وجوب التحلي بالشجاعة والصدق والحكمة والكفاءة وتدارك النقائص المسجلة والاصغاء لمشاكل المواطنين للتمكن من تسيير أمور البلدية في أحسن الظروف وتحقيق التنمية المحلية في كل المجالات مؤكدا مشاركة حزبه في انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الامة المزمع تنظيمها في 5 فيفري المقبل.
كما دعا رؤساء المجالس البلدية والولائية التابعين للحركة إلى العمل في اطار الشراكة مع كل المنتخبين الاخرين بعيدا عن النظرة الحزبية والعشائرية والفئوية وذلك بتبني مبادئ الدولة التي لا تفرق بين أحد من أجل بناء الجزائر وإخراجها من الازمات التي تعرفها حاليا خدمة للوطن والشعب .
وألح على وجوب رفع القيود والمراقبة على المنتخب حتى يتمكن من أداء واجبه في أحسن الظروف وامتثاله للسيادة الشعبية وضميره وما يمليه الدستور وقوانين الجمهورية .
وفي سياق آخر اكد السيد بن قرينة حرص حركته على أن تكون المرأة حاضرة في مواقع الصدارة والقيادة والتأثير سواء على المستويين المركزي أو المحلي وفي الولايات والبلديات مثمنا ما حققته حركته في الانتخابات المحلية الأخيرة من خلال تواجدها في 120 بلدية وأربعة مجالس ولائية.