نراهن على الفلاحة التعاقدية لرفع الصادرات

  • PDF


رئيس التكتل الجزائري لمصدري الخضر والفواكه: 
نراهن على الفلاحة التعاقدية لرفع الصادرات  


قال رئيس التكتل الجزائري لمصدري الخضر والفواكه توفيق حد كحيل إن الفلاحة التعاقدية ستمكن الخروج من نمط تصدير الفوائض إلى الاستمرارية في التموين من خلال عقود ودفاتر شروط مشيرا إلى أن التكتل يستهدف الأسواق الأوربية والخليجية والسوق الروسية لتصدير المنتجات الفلاحية الجزائرية.
وأوضح حد كحيل لبرنامج ضيف الصباح على أمواج القناة الأولى للإذاعة الوطنية أن التكتل الجزائري لمصدري الخضر والفواكه وقّع مؤخرا اتفاقية مع الغرفة الوطنية الفلاحية من شأنها خلق ديناميكية في التصدير وتقريب الفلاحين من المصدرين وتقوم على أساسها الغرف الفلاحية الولائية بتقديم التسهيلات الضرورية لتمكين الفلاحين من التعاقد مع المصدرين المنضوين إلى التكتل وفق دفتر شروط يتفق عليه الطرفين.
وتابع المتحدث قائلا: المُصدِّرون سيتصلون بالفلاحين عن طريق الغرف الفلاحية لتوفير الطلبيات التي يحتاجها الزبون في الخارج وفق شروط معينة وهو أمر إيجابي للفلاح الذي سيكون في بداية الموسم على علم بما سنتجه ومطمئنا لتسويقه بعيدا عن الضغط وعن تقلبات السوق .
وأكد حد كحيل أن الفلاحة التعاقدية ستكون على مبدأ رابح رابح بين الفلاحين والمصدرين وستعود الفائدة للجزائر في النهاية مضيفا أنه من غير المعقول أن نتوفر على 8.5 مليون هكتار من الأراضي الفلاحية بينما تبقى سب التصدير ضئيلة .
ويراهن التكتل الجزائري لمصدري الخضر والفواكه الذي يحوز شهادات المطابقة غلوبال قاب وغلوبال قاب + -بحسب المتحدث-على استهداف الأسواق الأوروبية انطلاقا من ميناء مرسيليا وكذا الأسواق الخليجية وعل رأسها الامارات وقطر عن طريق النقل الجوي فضلا عن السوق الروسية التي تستورد سنويا ما يفوق الـ 20 مليار دولار من الخضر والفواكه وقبلها يؤكد حد كحيل يجب القضاء على مشكل اللوجستيك.