جيل أف أم أضحت رقما مهما في المشهد الإعلامي

  • PDF


بغالي في الذكرى الـ10 لميلاد الإذاعة الشبابية: 
جيل أف أم أضحت رقما مهما في المشهد الإعلامي


أكد المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي أمس السبت أن الإذاعة الشبابية جيل أف أم أضحت رقما مهما في المشهد الإعلامي الجزائري مؤكدا في السياق ذاته على دورها الريادي في مرافقة الشباب الطموح في رحلة البناء والتشييد للجزائر للجديدة حسب ما نقله موقع الإذاعة الوطنية.
وفي كلمة ألقاها -بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس إذاعة جيل أف أم بالنادي الثقافي عيسى مسعودي بحضور عديد الفاعلين في شتى المجالات- قال محمد بغالي إن دور هذه الإذاعة الشبابية لم يعد يقتصر على جانب الترفيه والموسيقى بل أضحت هذه الأخيرة فضاء يعبر من خلاله الشباب الجزائري عن إبداعاتهم وعن تطلعاتهم وأحلامهم . 
من جانبه أبرز الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ياسين مهدي وليد العلاقة الوطيدة التي تجمع قطاعه الوزاري بهذه الإذاعة الشبابية التي تعد -حسبه- منبرا للشباب الجزائري مؤكدا مرافقتها الدائمة للوزارة المنتدبة منذ نشأتها بعديد البرامج التي تنقل صوت الشباب وابتكاراتهم وتشجعهم على المشاركة في إنشاء الشركات الناشئة والمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني.
وأضاف ياسين مهدي وليد في السياق ذاته بالقول لاحظنا أن هناك عددا معتبرا من الشباب تمكنوا من خلال إذاعة جيل أف أم من نشر افكارهم ونقل انشغالاتهم ورؤيتهم لبناء اقتصاد جديد يقوم على المعرفة.. مضيفا: هذه الاذاعة تعد بالنسبة لنا شريكا حقيقيا كون الإعلام يضطلع بدور هام في نشر ثقافة المقاولاتية والابتكار وتسليط الضوء على النجاحات للشباب المبتكر الذي نعول عليه لبناء الجزائر الجديدة.
أما مديرة إذاعة جيل أف أم السيدة تنهنان عليان فقد أبرزت في مداخلتها النفس الجديد والآفاق المستقبلية للإذاعة الشبابية لتحقيق أهداف جديدة ترافق بشكل أكبر وأوسع الديناميكية والحركية التي خلقها الشباب الجزائري في كل المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية والعلمية لوضع أسس بناء الجزائر الجديدة وذلك بالرغم من كثرة التحديات والصعوبات التي فرضها الوضع الصحي الذي تمر به الجزائر على غرار سائر بلدان العالم.
 بدوره أكد محافظ الألعاب المتوسطية -وهران 2022 – محمد عزيز درواز على حجم المساهمة الكبيرة لإذاعة جيل أف أم على غرار باقي الروافد الاعلامية للإذاعة الجزائرية في الترويج للحدث الرياضي المتوسطي.
أما رئيس ديوان وزارة الشباب والرياضة عبد الرؤوف خالف فقد أوضح أن جيل أف أم تعد الإاذاعة الاقرب لوزارة الشباب والرياضة على اعتبار ما تقوم به من دور هام في خدمة الشباب ومجال الرياضة عبر برامجها الأثيرية المتعددة التي تحفز الشباب الجزائري على أن يكون ناجحا ومثقفا وواعيا.
كما ثمن عميد الشرطة ومدير الاعلام بالمديرية العامة للأمن الوطني عبد الحكيم بلوار المرافقة الدائمة للإذاعة الجزائرية في كل ما يخدم المواطن والوطن مبرزا في السياق ذاته المشاريع المتعددة المشتركة التي جمعت بين المديرية العامة للأمن الوطني وإذاعة جيل أف أم.