بن باحمد يعرض التجربة الجزائرية في مؤتمر دولي

  • PDF


يخص أحدث الخبرات في مجال البحث والتلقيح المضاد لكورونا 
بن باحمد يعرض التجربة الجزائرية في مؤتمر دولي


عرض وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد يوم الخميس خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر الدولي حول أحدث الخبرات في مجال البحث والتعاون والتلقيح المضاد لكوفيد-19 التجربة الجزائرية في هذا المجال حسب بيان للوزارة.
وذكر السيد بن باحمد في افتتاح المؤتمر الذي جرى عبر تقنية التحاضر عن بعد تحت إشراف المخابر الصينية سينوفاك بيوتاك بالمكاسب التي تحققت تبعا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والمتمثلة في تكليف وزارة الصناعة الصيدلانية بتصنيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالجزائر ضمانا للسيادة الصحية واستجابة لمخطط التلقيح الوطني .
وأكد في هدا الصدد ان ذلك تحقق من طرف مجمع صيدال العمومي الذي يمتلك قدرات انتاجية تقدر بـ320 ألف جرعة في اليوم ما يعادل 8 ملايين جرعة في الشهر وبتوقعات قدرة إنتاجية سنوية تقدر بــ96 مليون لقاحا خلال 2022.
 وأشار الوزير إلى أنه قد تم الشروع في تسويق لقاح كورونافاك المنتج بوحدة قسنطينة لمجمع صيدال بالتعاون مع المخابر الصينية سينوفاك بيوتاك بالجزائر خلال الأسبوع الفارط من هذا الشهر وذلك بعد تسجيله والتصديق عليه فور خضوعه لمختلف الاختبارات التي أجرتها الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية حول فعاليته وسلامته.
كما أضاف بأن الدائرة الوزارية بصدد دراسة مشاريع أخرى مع الشريك الصيني ترمي إلى توسيع وتنويع إنتاج لقاحات أخرى ومتابعة نتائج الدراسات العيادية حول فعالية كورونافاك على المتحور الجديد أوميكرون وإمكانية مراجعة الاتفاق بين صيدال وسينوفاك إذا ما تم تطوير نوع جديد للقاح في حالة ظهور متحور جديد اخر مع مناقشة فرص التصدير المتاحة بتحديد قائمة الدول التي ستكون وجهة الصادرات للقاح بالتنسيق بين المتعاملين وذلك لتفادي التواجد بسوق واحدة.