جامعة هواري بومدين الأولى وطنياً

السبت, 21 مايو 2022


تصنيف مؤسسات التعليم العالي:
جامعة هواري بومدين الأولى وطنياً


توجت جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا بالجزائر العاصمة بالمرتبة الأولى في التصنيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي الجزائرية المنظم لأول مرة بالجزائر في إطار تظاهرة الأسبوع العلمي الذي اختتمت فعالياته أمس السبت بجامعة فرحات عباس (سطيف-1).
وعادت المرتبتان الثانية والثالثة على التوالي لجامعتي كل من أبو بكر بلقايد (تلمسان) وفرحات عباس (سطيف) فيما تحصلت كل من جامعة محمد بوضياف (المسيلة) وجيلالي اليابس (سيدي بلعباس) على المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي في هذا التصنيف الذي شمل 26 مؤسسة جامعية تعد الأولى في تصنيف مؤسسات التعليم العالي الجزائرية.
وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان خلال إشرافه بقاعة المحاضرات مولود قاسم نايت بلقاسم على تكريم الجامعات الثلاثة الفائزة بأن هذه الأخيرة سوف تحظى بمرافقة القطاع لتتمكن من التواجد ضمن 500 جامعة الأولى في التصنيف العالمي وهو الهدف المنشود المدرج في برنامج عمل الحكومة (2021 -2024).
وأوضح الوزير بأنه تم الأخذ بعين الاعتبار المعايير العلمية والبيداغوجية والابتكارية بالإضافة إلى انفتاح المؤسسة الجامعية على محيطها الاقتصادي والاجتماعي وكذا الدولي في اختيار الجامعات الفائزة بالمراتب الخمس الأولى كاشفا بأن قطاعه أعد لأول مرة في الجزائر نظاما رقميا خاصا بتصنيف مؤسسات التعليم العالي الجزائرية .


ربيقة: طلبة اليوم أمام رهان حمل لواء التقدم
شدد وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة أمس السبت من تيبازة على الدور الأساسي للطلبة في التنمية مؤكدا أن الرهان قائم على طلبة اليوم لحمل لواء التقدم والازدهار والمحافظة على أمانة الشهداء.
وقال الوزير في كلمة موجهة للطلبة الحاضرين بالمركز الجامعي لتيبازة لدى إشرافه على الاحتفالات الوطنية المخلدة للذكرى الـ66 لعيد الطالب المصادف ليوم 19 مايو من سنة أن الجزائر هي وديعة الشهداء وأمانة في أعناق الأجيال سيما منهم الطلبة في جميع الأطوار وفي جميع الحقول العلمية والمعرفية .
وأبرز أن الرهان اليوم قائم على الطلبة حتى يكون للجزائر نصيب مـن منافـع العلوم والمعارف والتكنولوجيات المعاصـرة تحقيقا للمكانة اللائقة بها بين الأمم .
 وأضاف السيد ربيقة أن طلاب اليوم يحظون بنفس مكانة طلاب الأمس إذ تعلق عليهم آمالا لمواصلة بناء الجزائر الجديدة وصناعة أمجادهـا حاضـرا ومستقبلا والحفاظ عليهـا واحـدة موحدة داعيا إلى الاقتداء بالاسلاف بما قدموه من جدية وصرامة وإخلاص في حب الوطن والحرص على وحدته والدفاع عنه .
ف. هـ