لعمامرة يسلم رسالة من تبون إلى نظيره الرواندي

  • PDF


البلدان جدّدا التزامهما بتعزيز العمل الإفريقي المشترك
 لعمامرة يسلم رسالة من تبون إلى نظيره الرواندي


ن. أ
سلم وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة أمس السبت بكيغالي رسالة خطية من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى رئيس رواندا بول كاغامي حسب ما أفاد به بيان للوزارة تلقت أخبار اليوم نسخة منه. 
وجاء في البيان أنه في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى جمهورية رواندا بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية حظي السيد لعمامرة باستقبال من قبل الرئيس بول كاغامي في القصر الرئاسي بالعاصمة كيغالي.
وبهذه المناسبة -يضيف البيان- سلم الوزير لعمامرة للرئيس الرواندي رسالة خطية من أخيه الرئيس عبد المجيد تبون يؤكد فيها عزمه على مواصلة العمل معه لتوطيد أواصر الصداقة والتعاون والتضامن بين البلدين .
وفي معرض شكره لأخيه الرئيس تبون على مشاعر التضامن والأخوة أعرب الرئيس كاغامي عن أطيب تمنياته بمزيد من التقدم والازدهار للجزائر وشعبها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لاستعادة الجزائر استقلالها الوطني .
    وقد سمح اللقاء الذي تم بحضور وزير الخارجية الرواندي فنسنت بيروتا بـ تسليط الضوء على العزيمة التي تحذو قائدي البلدين في إقامة علاقات نموذجية والمساهمة في الدفع بالأجندة القارية من أجل السلم والأمن والاندماج والازدهار يقول نفس المصدر.
وفي هذا الصدد أكد الطرفان من جديد التزامهما بتعزيز العمل الإفريقي المشترك من خلال تحفيز أطر التعاون القائمة وتوفير الشروط الضرورية لتفعيل المؤسسات الإفريقية الجديدة خدمة لمصالح شعوب القارة.
من جانب آخر وفي ظل التزامهما الإفريقي المشترك وتمسكهما بمبادئ عدم الانحياز تبادل الطرفان وجهات النظر حول السبل والوسائل التي من شأنها تمكين القارة بالنأي بنفسها عن التوترات الحالية في العلاقات الدولية وعن حالة الاستقطاب الناجمة عن ذلك .
وتم التأكيد بهذا الخصوص على حاجة البلدان الإفريقية إلى العمل بشكل جماعي من أجل تشجيع ظهور نظام حوكمة عالمي أكثر مساواة وأكثر احتراما لصوت إفريقيا من أجل اثراء القواعد القانونية ونظام التعاون الدولي خدمة للسلم والتنمية في العالم وفق ما جاء في ختام البيان.


..ويلتقي رئيس أوغندا
قام وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج السيد رمطان لعمامرة بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يوم الجمعة بزيارة عمل إلى جمهورية أوغندا حظي خلالها باستقبال من قبل الرئيس يوري موسيفيني في إقامته المتواجدة بمدينة رواكيتورا بمقاطعة كيروهورا الواقعة جنوب غرب البلاد حسب ما افاد به بيان للخارجية.
وأوضح البيان ان السيد لعمامرة سلم بهذه المناسبة للرئيس الاوغندي رسالة خطية من أخيه الرئيس تبون تتعلق بعلاقات الاخوة والتعاون والتضامن بين البلدين.
وأضاف البيان ان اللقاء شكل فرصة لإجراء تبادل معمق ومثمر حول آفاق تعزيز التعاون الثنائي وكذا حول الاوضاع العامة السائدة في إفريقيا على ضوء التحديات الجديدة التي تفرضها التطورات الاخيرة على الساحة الدولية .
في هذا الإطار ثمن الجانبان نوعية العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين لا سيما في ظل التزامهما الثابت بالدفاع عن قضايا ومصالح القارة يضيف البيان.
بدوره حمل الرئيس موسيفيني -حسب البيان -الوزير لعمامرة نقل تهانيه الخاصة والخالصة لأخيه الرئيس عبد المجيد تبون ومن خلاله إلى كل الشعب الجزائري بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين (60) لاسترجاع الجزائر استقلالها الوطني مؤكدا على أهمية القيم التي كرستها هذه المحطة الهامة بالنسبة لإفريقيا والعالم أجمع.
من جهة أخرى وبالنظر لما تمر به العلاقات الدولية من تأزم تم التأكيد مجددا على التزام البلدين بمبادئ عدم الانحياز وبالعمل الإفريقي المشترك لترقية علاقات متوازنة سلمية وديمقراطية على الساحة العالمية يقول البيان.
كما اتفق الطرفان على العمل سويا وبالتعاون الوثيق مع الدول الاعضاء الاخرى لتفعيل دور حركة عدم الانحياز كقوة للمبادرة والعمل بهدف تجاوز التوتر الحالي في العلاقات الدولية وتعزيز السلم والأمن الدوليين يختم البيان.