طوارئ جزائرية لإنجاح القمة العربية

  • PDF


الرئيس تبون والوزير لعمامرة يستقبلان أبو الغيط
طوارئ جزائرية لإنجاح القمة العربية


ـ أبو الغيط يشيد بجهود الجزائر..


س. إبراهيم
ما يزيد بقليل عن أربعة أشهر هو الوقت الذي يفصلنا عن انعقاد القمة العربية في بلادنا.. وقت زمني لا يبدو طويلا وهو ما جعل السلطات العليا في البلاد تكثف تحركاتها بما يشبه حالبة طوارئ بهدف إنجاح هذا الموعد الهام..
بهذا الصدد استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط.
وقد حضر اللقاء الذي جرى بمقر رئاسة الجمهورية وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج السيد رمطان لعمامرة ومدير ديوان رئاسة الجمهورية السيد عبد العزيز خلف.
من جهته عقد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة أمس الثلاثاء بالجزائر جلسة عمل مع الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بمشاركة وفدي الجانبين حسب ما أفاد به بيان للوزارة.
وأوضح البيان أن المباحثات خلال هذه الجلسة التي جرت بمقر الوزارة تركزت على جميع جوانب الترتيبات المتعلقة بالقمة العربية المرتقبة بالجزائر يومي الفاتح والثاني من نوفمبر 2022 وكذا القضايا الدولية التي تهم الشأن العربي .
في هذا السياق أشاد الأمين العام للجامعة العربية بـ الجهود التي تبذلها الجزائر وبالأفكار التنظيمية المطروحة بغية تمكين القادة العرب من مشاركة الجزائر أفراحها بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لاندلاع الثورة التحريرية وفي نفس الوقت الاستلهام من هذا التاريخ المجيد لبلورة رؤية طموحة ترقى إلى مستوى تطلعات الشعوب العربية وتستجيب بفعالية للتحديات التي تفرضها التطورات الراهنة على الساحة الدولية يضيف نفس المصدر.
واتفق الطرفان في الختام على مواصلة وتعزيز التنسيق في المراحل المقبلة لإنجاح هذه القمة وجعلها محطة أساسية في مسيرة العمل العربي المشترك .
وكان أحمد أبو الغيط قد قام في وقت سابق بمقام الشهيد (الجزائر العاصمة) بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري المخلد لشهداء الثورة التحريرية المجيدة.


أبو الغيط: التحضيرات لإنجاح القمة العربية بالجزائر جادة للغاية
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن التحضيرات لإنجاح القمة العربية المزمع عقدها بالجزائر في الفاتح نوفمبر المقبل جادة للغاية .
وقال السيد أبو الغيط في تصريح صحفي عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون: قدمت لسيادة الرئيس تقريرا شاملا عما توصلنا اليه مع أخي وصديقي وزير الشؤون الخارجية السيد رمطان لعمامرة في الإعداد لهذه القمة مؤكدا أن هناك تحضيرات جزائرية جادة للغاية لعقد هذه القمة يومي 1 و2 نوفمبر القادم .
وأضاف قائلا: سوف نستمر كأمانة عامة لجامعة الدول العربية ووزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في الاعداد لهذه القمة مشيرا إلى أنه سيقوم بزيارة إلى المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال لاستقصاء كامل الرؤية فيما يتعلق بإجراءات عقد القمة وكل ما يؤدي إلى نجاحها .
وبعد أن وصف زيارته إلى الجزائر بـ الايجابية للغاية أكد الامين العام للجامعة العربية أن لقاءه مع الرئيس تبون شكل فرصة للتطرق إلى الوضع الاقليمي والعربي والدولي بكثير من التعمق مشيرا إلى أنه استمع بـ اهتمام شديد لوجهات نظر رئيس الجمهورية واهتماماته العربية الحقيقية الصادقة وأيضا لتحليلاته فيما يتعلق بالوضع الدولي الحساس في هذه اللحظة .