الجزائر أوقفت المشروع الصهيوني..

  • PDF

حركة حماس تؤكد تصدّيها لمسعى لتفرقة الفلسطينيين:
الجزائر أوقفت المشروع الصهيوني..

صرح الناطق الرسمي لحركة المقاومة الفلسطينية (حماس) سامي أبو زهري بالأغواط أن الجزائر تمكنت باقتدار من إيقاف المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى تفرقة الفلسطينيين .
وأوضح السيد أبو زهري خلال تجمع شعبي نظمه المكتب الولائي لحركة البناء الوطني بدار الثقافة عبد الله بن كريو بالأغواط أن الجزائر تمكنت باقتدار من إيقاف المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى تفرقة الفلسطينيين عبر سياسة فرق تسد وذلك من خلال إعلان الجزائر الذي تمثل في لم شمل الفصائل الفلسطينية تحت راية واحدة .
وأضاف القيادي في حركة حماس الفلسطينية أن الجزائر سجلت نجاحا آخرا يضاف لسجل اعمالها الرامية لدعم القضية الفلسطينية انطلاقا من إيمانها بدولة فلسطينية حرة عاصمتها القدس الشريف .
وقال ان فرح كبير ساد نفوس كل الشعب الفلسطيني بعد أن حظيت القضية الفلسطينية بالأولوية في أشغال القمة العربية التي انعقدت بالجزائر يومي الفاتح والثاني من شهر نوفمبر الجاري .
وأكد بالمناسبة أن نجاح القمة العربية أسكت كل المشككين في قدرة الجزائر على قيادة القاطرة العربية وتصدر المشهد الداعي للتفاهم العربي القائم على احترام الآخر وعودة الجامعة العربية لتكون ذات قرار عربي موحد إزاء كافة القضايا العالمية .
وأشار الناطق الرسمي لحماس في كلمته أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد أحيا مآثر الرئيس الراحل هواري بومدين من خلال تصريحه الذي وصفه بالتاريخي و الشجاع والذي أكد فيه أن الجزائر لن تهرول نحو التطبيع مع الكيان الغاصب مؤكدا في هذا الشأن أن الفلسطينيين يعتزون بالجزائر شعبا وقيادة .
وأعرب السيد أبو زهري عن مشاعره تجاه الجزائر قائلا: عند كل زيارة إلى الجزائر أشعر بذلك الحب تجاه هذا البلد والجزائريين الذين يحتضنون القضية الفلسطينية والتي أعتبرها مسألة فطرية لديهم .