قسنطينة عملية تضامنية لفائدة مدارس مناطق الظل

  • PDF


قسنطينة
عملية تضامنية لفائدة مدارس مناطق الظل
أطلق مصنع الإسمنت لحامة بوزيان التابع للمجمع الصناعي لإسمنت الجزائر(جيكا) عملية تضامنية لفائدة مدارس مناطق الظل بمنطقة الخروب بولاية قسنطينة وهي العملية التضامنية التي انطلقت من المدرسة الابتدائية علاوة بشكري بالخروب بحضور السلطات المحلية ومسؤولي مصنع الاسمنت لحامة بوزيان استهدفت ست مدارس ابتدائية واقعة بمناطق ظل بكل من قطار العيش والمريج وصالح دراجي وعين نحاس التابعة لبلدية الخروب والتي استفادت في إطار هذه المبادرة من 23 مدفأة مجهزة بكواشف للغاز وأزيد من 2000 كمامة للأطفال وقارورات من الحجم الكبير من الهلام المعقم بالإضافة إلى مجلات تربوية لتحسيس وإعلام المتمدرسين كما أوضح الرئيس المدير العام لشركة الإسمنت لحامة بوزيان مصطفى كبوس.
وينتظر تنظيم عمليات مماثلة لاحقا لفائدة سكان مناطق الظل حسب ما أكده ذات المسؤول الذي أضاف بأن اختيار المدارس المستهدفة في إطار هذه المبادرة تم بالتعاون مع مسؤولي المجلس الشعبي لبلدية الخروب الذين أعدوا قائمة تضم الاحتياجات التي تعهد مصنع الإسمنت بحامة بوزيان بتلبيتها من خلال إعطاء الأولوية لمناطق الظل مضيفا بأن مؤسسته تعمل من خلال هذا النوع من المبادرات على تعزيز مكانتها والمشاركة بشكل فعال في استراتيجية الدولة المتعلقة بالتكفل بانشغالات سكان مناطق الظل.
وذكر ذات المسؤول في هذا الإطار بأن مصنع الإسمنت كان قد أطلق عديد العمليات التضامنية على المستويين المحلي والوطني من بينها تنظيم قوافل تضامنية استهدفت المواطنين المتضررين من الهزة الأرضية التي سجلت بولاية ميلة وكذا سكان ولاية البليدة خلال فترة الحجر الكلي بالإضافة إلى عدة مبادرات أخرى خاصة بالتبرع بالدم وتزويد المديرية المحلية للصحة والسكان بسيارتي إسعاف موجهتين للمناطق البعيدة وتجهيز مدارس منطقة شمال شرق الولاية بالطاولات والكراسي والسبورات السحرية على وجه الخصوص كما يعمل كذلك من خلال هذا النوع من المبادرات على تشجيع الإنتاج الوطني عن طريق اقتناء المعدات (المدافئ وكاشفات الغاز مثلا) والمنتجات الأخرى من المؤسسات الوطنية.
ي. تيشات