باتنة الصناعة التقليدية تتعزّز بمركز لتثمين المهارات والحرف

  • PDF


باتنة
الصناعة التقليدية تتعزّز بمركز لتثمين المهارات والحرف
تعزز قطاع السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي بولاية باتنة بمركز لتثمين المهارات والحرف أنجز بمدينة تيمقاد وأشرف على تدشينه وزيرالقطاع محمد حميدو الذي تفقد بالمناسبة مختلف أجزاء هذا المرفق قبل أن يستمع لعرض حول نشاطاته وكذا صناعة الحلي بهذه الولاية التي تعد قطبا في هذا المجال وكذا لانشغالات بعض الحرفيين الذين شاركوا في دورة تكوينية في صقل الحجارة الكريمة بولاية تمنراست بإشراف مختصين من البرازيل.
وفي رده على الحرفيين الذين طرحوا إشكال تسويق منتجاتهم أكد الوزير أن الجهود منصبة حاليا حول كيفية جعل غرف الصناعة التقليدية والحرف تتكفل بتسويق منتجات الحرفيين علاوة على تكوينهم بغية المحافظة على هذا الإرث الثقافي والتاريخي والحيلولة دون ضياعه مشددا على أهمية أن يشمل التكوين والمرافقة المرأة الماكثة بالبيت خاصة تلك القاطنة بالريف ومناطق الظل وتدعيمها ومنحها الإمكانات اللازمة التي تسمح لها بترقية دخلها العائلي سواء في الفلاحة أو تربية المواشي أو في الصناعة التقليدية والحرف وغيرها.
 وبعد ذلك تفقد وزير القطاع أشغال مشروع إنجاز دار الصناعة التقليدية والحرف بوسط مدينة باتنة التي وصلت إلى نسبة متقدمة قبل أن يدشن فندقا ويعاين أشغال إنجاز فندقين آخرين كما وضع حجر الأساس لإنجاز فندق آخر بالقطب الحضري (حملة 2) وهي مرافق استقبال تندرج في إطار الاستثمار الخاص حيث وبعد أن ثمن بعض المرافق المنجزة أو تلك التي تجري أشغال إنجازها لاسيما من حيث تحسن الخدمة فيها والاعتماد على عمال مختصين متكونين في مجال الفندقة اقترح السيد حميدو على المستثمرين في هذا المجال التوجه إلى إنجاز إقامات سياحية خاصة بمختلف شرائح المجتمع خاصة ذوي الدخل المحدود والعائلات التي لا تسمح لها إمكاناتها المادية بالتوجه إلى الفنادق.
ت. يوسف