ارتفاع محسوس في عدد مستعملي ترامواي قسنطينة

  • PDF

منذ وضع توسعة الخط الثاني حيّز الخدمة 
ارتفاع محسوس في عدد مستعملي ترامواي قسنطينة
ارتفع عدد مستعملي ترامواي قسنطينة بشكل محسوس منذ وضع حيز الخدمة توسعة الخط الثاني شهر سبتمبر 2021 الذي يمتد من مدخل المقاطعة الإدارية علي منجلي باتجاه جامعة عبد الحميد مهري (قسنطينة-2) حسب ما عُلم من الوحدة العملياتية للترامواي لقسنطينة.

ي. تيشات
أكد مدير الوحدة العملياتية لترامواي قسنطينة كمال بيدة بأنّ عدد ركاب هذه الوسيلة الحديثة للنقل قد ارتفع من 35 ألف راكب كان يتم نقلهم يوميا من السبت إلى الخميس عبر الخط الممتد من محطة بن عبد المالك رمضان بوسط مدينة قسنطينة إلى غاية محطة إبراهيم قادري بمدخل المقاطعة الإدارية علي منجلي إلى 50 ألف راكب في اليوم أي بزيادة تعادل 50 بالمائة وذلك منذ دخول الخط الثاني من توسعة الترامواي حيز الخدمة مضيفا بأنّ عدد مستعملي الترامواي يوم الجمعة قد ارتفع أيضا منذ سبتمبرالفارط حيث انتقل من 12 ألف إلى 15 ألف راكب على الخط الممتد من وسط مدينة قسنطينة إلى غاية جامعة عبد الحميد مهري بعلي منجلي على طول 18.4 كلم.
كما ارتفعت مداخيل الترامواي بنسبة تقدر بـ 48 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019 حسب ما أوضحه ذات المسؤول الذي ذكر بأنّ المقارنة تتم مع سنة 2019 على اعتبار أن الترامواي قد توقف عن الخدمة لشهور عديدة خلال سنة 2020 بسبب جائحة كورونا.
وحسب مدير الوحدة العملياتية لترامواي قسنطينة فإن صيغة الاشتراك التي يقترحها الترامواي قد عرفت بدورها زيادة بنسبة تفوق 60 بالمائة مفصلا بأنّ الاشتراك بمبلغ 600 دج للشهر بعديد الرحلات في اليوم الممنوحة للطلبة قد تم تعزيزه بحيث أن الترامواي يمر بمحاذاة الجامعات الأربع بقسنطينة بالإضافة إلى عدة إقامات جامعية مؤكدا بأنّ مداخيل الترامواي تساهم في تقديم خدمة جيدة وانتظام رحلات هذه الوسيلة للنقل ونظافتها بالإضافة أيضا إلى ضمان صيانة معداتها لاسيما تلك المتعلقة بسلامة وراحة الركاب.

تكوينات وتدريبات من كفاءات جزائرية طيلة السنة
توفر تكوينات وتدريبات من طرف كفاءات جزائرية طيلة السنة لفائدة موظفي الوحدة العملياتية لترامواي قسنطينة بما فيها الخط الأول الممتد على طول 8.1 كلم انطلاقا من وسط المدينة إلى غاية حي زواغي سليمان الذي دخل حيز الخدمة في جويلية 2013 حيث يستفيد السائقون أيضا من تكوين حول الإشارات المرورية وسلامة السكة بالإضافة إلى تكوينات أخرى يتم اقتراحها عقب المقابلات الفصلية التقييمية أو حول محاور تدور حول السير الحسن لهذه الوسيلة للنقل الحضري.
وكانت السلطات المحلية قد قدمت خلال شهر أفريل 2021 بمناسبة زيارة وزير النقل إلى ولاية قسنطينة طلبا لإنجاز توسعة جديدة للترامواي انطلاقا من جامعة عبد الحميد مهري باتجاه التوسعة الغربية للمدينة الجديدة علي منجل كما يذكر أن التوسعة الغربية لعلي منجلي تتربع على 384 هكتارا وتحتضن حاليا برنامجا لإنجاز ما يفوق 22 ألف وحدة سكنية من بينها 18800 سكن هو حاليا في مرحلة استكمال الأشغال حسب المعلومات المستقاة من مصالح الولاية.