فتح تحقيق في حادثة تخريب تمثال عين الفوارة

  • PDF

أمن ولاية سطيف
فتح تحقيق في حادثة تخريب تمثال عين الفوارة
كشفت مصالح الامن الوطني لولاية سطيف عن فتح تحقيق في ملابسات حادثة تخريب معلم عين الفوارة يوم الجمعة الفارط من طرف شاب وهو ما افاد به مسؤول خلية الإعلام والاتصال محافظ الشرطة بمديرية أمن الولاية عبد الوهاب عيساني الذي أوضح انه على إثر إقدام شخص يبلغ من العمر 37 سنة ينحدر من ولاية سطيف يوم المنصرم الجمعة على الساعة 19 و40 دقيقة على تسلق المعلم الأثري عين الفوارة وتهشيم أجزاء من تمثال المرأة تم تدخل عناصر الشرطة في الوقت المناسب وتوقيف الجاني وفتح تحقيق في ملابسات الحادثة.
وخضع الشخص المعني لإجراء التوقيف تحت النظر إلى غاية تقديمه أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا مع التأكيد أنه يتم سماع الأطراف المدنية المتمثلة في مديرية الثقافة والفنون والديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية قبل أن يتأسسا كطرفين متضررين أمام الجهات القضائية المختصة.
هذا وسبق وأن تعرض تمثال عين الفوارة الذي يتوسط مدينة سطيف والذي يعتبر وجهة سياحية لكل زوار المدينة لعدة أعمال تخريبية خلال سنوات 1997 و2006 و2017.

الإطاحة بمزوري العملة الوطنية وحجز 330 مؤثر عقلي
أطاحت مصالح أمن ولاية سطيف بشخصين خطران يحترفان تزوير العملة الوطنية السرقات وترويج الممنوعات كما تم حجز كمية هامة من الأدوية ذات الخصائص المؤثرة عقليا أسلحة بيضاء ومبلغ مالي مزور من العملة الوطنية في عملية نوعية اطرت من طرف أفراد الأمن الحضري الرابع عشر بسطيف بعد استقبال شكوى بخصوص سرقة منزل وعليه قامت الضبطية القضائية بفتح تحقيق سمح بتحديد هوية المشتبه فيهما ويتعلق الامر بشخصين خطرين يحترفان شتى أنواع الاجرام ليم اعداد خطة محكمة واتخاذ التدابير القانونية بما في ذلك الحصول على إذن بتفتيش مسكني المشتبه فيهما ما سمح باسترجاع المسروقات المتمثلة في أجهزة كهرو منزلية ومبلغ مالي قدره 5 ملايين سنتيم وحجز 330 كبسولة من أدوية ذات خصائص مؤثرة عقليا سلاح أبيض محظور وأربعة أوراق نقدية مزورة من فئة 2000 دج.
وبعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة تم تقديمهما امام العدالة بتهمة السرقة وحيازة المخدرات والمؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية لغرض البيع وجنحة الممارسة الغير شرعية لمهنة الصحة وحيازة أوراق نقدية مزورة.
ي. تيشات