إزالة 350 لافتة إشهارية و10 أكشاك غير قانونية

  • PDF


في إطار تجسيد تعليمات والي قسنطينة
إزالة 350 لافتة إشهارية و10 أكشاك غير قانونية 


تمّت إزالة 350 لافتة إشهارية أقيمت بطريقة عشوائية و10 أكشاك غير قانونية خلال شهر نوفمبر المنصرم بالمقاطعة الإدارية علي منجلي بولاية قسنطينة وذلك في إطار عملية كبرى لتطهير المحيط العمراني عبر مختلف الوحدات الجوارية لهذا القطب الحضري.
 
ي. تيشات
أحصت مصالح مؤسسة التسيير الحضري لمدينة علي منجلي بولاية قسنطينة ما مجموعه 4055 لافتة إشهارية أقيمت عبر مختلف الأحياء السكنية بطريقة عشوائية وغير مرخصة وهو ما افاد به مدير ذات المؤسسة مهدي هني الذي أشار إلى أنه قد تم مؤخرا إزالة 350 لوحة إشهارية غير خاضعة للتراخيص القانونية وذلك في إطار تجسيد تعليمات والي قسنطينة عبد الخالق صيودة.
وتعتبر الأعمدة الكهربائية من بين الأماكن التي تتواجد فيها بكثرة هذه اللافتات وذلك عبر الشوارع الرئيسية على وجه الخصوص أو مفترقات الطرقات حيث أكدت مصالح مؤسسة التسيير الحضري لمدينة علي منجلي أن من هذه اللافتات تعود لأصحاب عيادات ولأطباء ومكاتب محامين وصيادلة أو حتى محلات لإصلاح عجلات السيارات موضحا نفس المصدران هذه اللوحات الإشهارية من شأنها أن تضمن مداخيل معتبرة لخزينة بلدية الخروب حيث يمكنها أن تشكل مصدر تمويل لمشاريع تنموية تلبي احتياجات المواطن لاسيما إعادة تهيئة الطرقات والإنارة والمرافق العمومية.
وأضاف ذات المسؤول أنه قد تم في إطار نفس العملية إحصاء ما مجموعه 103 أكشاك متعددة الخدمات غير قانونية حيث تم إزالة 10 منها متواجدة على مستوى محاور الطرقات والشوارع الرئيسية في حين قام صاحب 23 كشكا بالتقدم لدى المصالح المعنية لتسوية وضعياتهم القانونية لتفادي قرار الهدم كما تم خلال الأسبوع الفارط هدم 40 توسعة غير قانونية لمحيط العمارات وذلك بالتنسيق مع مصالح أمن دائرة علي منجلي حسب ما كشف عنه السيد هني مشيرا إلى أن عملية إزالة مثل هذه التوسعات متواصلة لتشمل 377 توسعة تم إحصاؤها عبر المقاطعة الإدارية علي منجلي.


دراسة مشروع تهيئة حديقة باردو
عقد والي ولاية قسنطينة عبد الخالق صيودة اجتماعا تنسيقا لدراسة مشروع تهيئة حديقة باردو من اجل تسوية الاشغال المتبقية واغلاق العملية بحضورمختلف المعنيين من مدير التعمير والبناء ومدير الإدارة المحلية ومكتب الدراسات والمقاولة المكلفة بالإنجاز حيث تم تقديم الأشغال المتبقية علما انه تم الانتهاء من الاشغال الكبرى على مستوى الحديقة.
واسدى المسؤول الأول للهيئة التنفيذية لولاية عاصمة الشرق الجزائري تعليمات صارمة للشروع في إجراءات تحرير المساحات من اجل استغلالها لتشييد الفضاءات الترفيهية ووضع التجهيزات منها وضع ألعاب التسلية المتفق عليها في مخطط التهيئة كما طلب من مكتب الدراسات بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية من اجل دراسة وانجاز جسر بين ضفتي واد الرمال على مستوى حديقة باردو.