سكان حي عمارة يطالبون بتزفيت الطرقات

  • PDF

بلدية العاشور بالعاصمة
سكان حي عمارة يطالبون بتزفيت الطرقات

مليكة حراث
يناشد قاطنو حي عبد القادر بن عمارة الواقع على مستوى إقليم بلدية العاشور من السلطات الوصية بضرورة التدخل لتحسين أوضاعهم المعيشية والتي وصفوها بالمزرية   جرّاء التدهور الشامل التي تعرفه طرقات الأحياء التي آلت إلى حالة متقدمة من الاهتراء وهو الوضع الذي أرق يومياتهم مما يستلزم تدخل  المسؤولين لإطلاق أشغال التهيئة و تزفيت الطرقات.
وفي السياق ذاته أكد السكان لـ أخبار اليوم خلال حديثهم أن مشكل تدهور الطرقات على مستوى البلدية خاصة في الحي المذكور ازدادت أوضاعه سوءا خاصة بعد الأمطار الأخيرة التي حولت الأرضية والمسالك إلى أوحال ومطبات وحفر بليغة تسببت في مشاكل للمواطنين خصوصا كبار السن والأطفال الذين تعرضوا للسقوط فضلا عن أصحاب المركبات الذين يعانون الأمرّين سيما وأن بعض الأحياء لم تعرف أية عملية تهيئة منذ سنوات طويلة لدرجة أنه لم يبق أثر للأرصفة أو للزفت.
وأمام هذه الأوضاع الكارثية أعرب السكان في السياق ذاته عن تذمرهم  وامتعاضهم الشديدين من الوضع المؤسف الذي يتخبطون فيه منذ عقود دون أي التفاتة من طرف مسؤولي البلدية الذين لا يعيرون مشاكلهم أدنى اهتمام متسائلين في نفس الوقت عن سياسة الصمت المطبق الذي تنتهجه  في حق حيهم المنسي الذي يفتقر لأدنى ضروريات الحياة وليس تهيئة طرقات فحسب خصوصا بالنسبة للطرقات الرئيسية والمسالك المؤدية إليه وإلى باقي الأحياء المجاورة التي لا تقل تدهورا على حي عمارة المعروف بحوش شاوش الذي يتميز بانتشار للحفر والمطبات والأتربة الأمر الذي   يعرقل سير المواطنين وكذا أصحاب المركبات لدخول الحي أو المرور إلى منازلهم سيما بعد تهاطل الأمطار وحتى على سير قاطنيه نتيجة الحفر البليغة التي تفوق المتر والتي على إثرها تعرض أحد القاطنين الى السقوط داخلها مسببة له كسر على مستوى الذراع على -حد تعبير- السكان لاسيما بالطريق الرئيسي ويتعذر على المواطنين رؤيتها سيما السائقين وهذا بعد امتلائها بمياه الأمطار أما خلال فصل الصيف فحدث ولا حرج فيتحول الحي الى  أكوام من الأتربة والغبار المتطاير  خلال سير السكان بعد تنقلاهم بذات الحي المعزول بسبب وضعية طرقاته.
كما أكد السكان أن طرقات الحي لم تشهد أي عملية تهيئة أو تزفيت منذ عدة عقود طويلة وما زاد الطين بلة  هي عملية أشغال البناء والترميم  التي يشهدها الحي خلال الأشهر القليلة حيث يشهد عملية تجسيد عدة مشاريع سكنية جديدة الأمر الذي أدى الى تدهور وضع الطرقات الرئيسية منها والفرعية بعد عمليات الحفر المتواصلة لربط المساكن بشبكتي غاز المدينة والماء وكذا الكهرباء الأمر الذي أثر بالسلب على نفسية المواطنين الذين ضاقوا ذرعا من تردي وضع الحي المذكور والذي يعد من بين الأحياء المتضررة.
ووسط هذه الأوضاع المتدهورة والنقائص جدد قاطنو حي عمارة عبد القادر بالتفاتة من قبل السلطات المحلية والتعجيل في إعادة تهيئة و تزفيت الطرقات بأحياء البلدية خصوصا الطريق الرئيسي المؤدي الى الحي الذي يتعذر عليهم دخوله بسبب أكوام الأتربة التي أضحت ديكورا منذ فترة مما صعب عليهم السير بحرية للوصول إلى منازلهم.