القطار المكهرب عبر خط بئر توتة و زرالدة سيدشن أكتوبر المقبل

  • PDF

العاصمة
القطار المكهرب عبر خط بئر توتة و زرالدة سيدشن أكتوبر المقبل
 
سيتم تسليم مشروع خط السكة الحديدية المزدوج والمكهرب الرابط بين بئر توتة وزرالدة (ولاية الجزائر) في أكتوبر المقبل مع بداية الدخول المدرسي حسب ما أعلنه بالجزائر العاصمة وزير النقل بوجمعة طلعي و أضاف السيد طلعي على هامش مشاركته في حملة تشجير على مستوى حافة خط السكة الحديدية (بئر توتة -زرالدة) أنه كان من المزمع تسليم هذا المشروع في جوان الفارط غير أنه تعذر ذلك بسبب عدم تسوية مشكلة نزع الملكية مؤكدا بقوله أن خط السكة الحديدية الرابط بين بئر توتة وزرالدة والذي يمتد على مسافة 21 كلم سيدخل في الخدمة ابتداء من أكتوبر المقبل وقال أن هذا المشروع من شأنه التخفيف من معاناة الكثير من المواطنين المتعلقة بالمواصلات حيث سيشمل هذا الخط خمس (5) محطات وهي بئر توتة و تسالة المرجة وسيدي عبد الله ومحطة التوقف للجامعة ومحطة زرالدة وحسب القائمين على هذا المشروع فستبلغ طاقة استيعاب القطار الذي يمر عبر الخمس المحطات السالفة الذكر 50 ألف مسافر يوميا.
وأعلن الوزير في ذات سياق عن الانطلاق في إنجاز دراسات حول مشاريع تتعلق بإنجاز خطوط السكك الحديدية تربط بين زرالدة وقوراية و كذلك بين زرالدة وعين البنيان.

مصالح الأمن تُطارد الباعة الفوضويين في سوق علي بتشين
أثار قرار السلطات بإزالة الأسواق الفوضوية في العاصمة بلبلة وفوضى كبيرة في أوساط الباعة الفوضويين خاصة سوق علي بتشين المعروف بـ ساحة الشهداء أين أصبح الباعة بين الكر والفر من السلطات الأمنية التي تطاردهم وهذه الوضعية جعلت والي العاصمة زوخ في مأزق حقيقي بعد إصدار قرار إزالة الأسوق الفوضوية وحملة القضاء على النقاط السوداء دون إيجاد بديل لهؤلاء الشباب الوضع الذي فجر نوع من الشغب أوساط هؤلاء لدرجة اشتباك رجال الأمن مع الباعة الذين انتفضوا ضد سياسة الردع سيما وأن شهر رمضان على الأبواب أين يتسع نشاطهم وللإشارة فاإن هؤلاء ليس لهم أي مدخول للعيش سوى التجارة الموازية في الوقت الراهن الأمر الذي جعلهم يرفضون مغادرة أماكنهم. 
ولزاما على الجهات الوصية في مقدمتها المصالح الولائية بالتنسيق مع وزارة التجارة التدخل الفوري لإيجاد حلول استعجاليه قبل تفاقم الوضع خصوصا أمام أعمال الشغب التي يقوم بها التجار في حال تدخل الأمن لمنعهم من مزاولة نشاطهم والذي أضحى يجبر رجال الأمن الى اقتياد البعض الى مراكز الشرطة كما حدث أمس بساحة الشهداء عندما ثار بعض الشباب في وجه مصالح الأمن.