سكان العافية بالقبة يُطالبون بمحطة نقل وتعزيز عدد الحافلات

  • PDF

يتكبدون معاناة كبيرة
سكان العافية بالقبة يُطالبون بمحطة نقل وتعزيز عدد الحافلات

جدد مستعملو الخط الرابط بين العافية بالقبة وساحة أول ماي مطالبهم للسلطات بإنجاز محطة نقل للحافلات أو تغيير الحالية الى مكان آخر كونها احتلت من طرف زبائن المحلات والمطاعم بسبب دخول أصحاب السيارات وركنها أمام المطاعم أثناء مواعيد الأكل خاصة بين الساعة الثانية عشر والواحدة والنصف زوالا مما أدى إلى استياء وتذمر المواطنين جراء الفوضى التي يشهدها هذا الخط على مستوى حي العافية الذي أصبح هاجسهم اليومي حيث أعرب بعض سكان العافية في حديثهم مع أخبار اليوم عن تذمرهم وسخطهم جراء النقص الفادح الذي تسجله ذات المحطة فيما يخص وسائل النقل باتجاه ساحة أول ماي وأوضح هؤلاء أن المشكل يتكرر يوميا والأدهى من ذلك هو انعدام واقيات تقي المواطن حر الشمس والأمطار معا ولم يبق النقص في وسائل النقل المشكل الوحيد بل أن مكان وقوف وانتظار الركاب عبارة عن مساحة شاغرة لا توحي للغريب أنها محطة تتوقف فيها الحافلات التي بدورها تعرف تأخيرا وتماطلا لسائقي حافلات النقل الحضري رغم قلة وسائل النقل بالمنطقة مما يجعل هؤلاء مجبرين على الاستعانة بسيارات الأجرة التي تثقل جيوبهم بسبب غلاء أسعارها حيث قال هؤلاء أن سائقي سيارات الأجرة يتعمدون الزيادة في الأجرة خصوصا إذا كان المواطن في عجالة من أمره أما في نهاية أيام العطلة الأسبوعية فحدث ولا حرج.
وأكد لنا هؤلاء السكان أن بسبب هذا النقص الفادح في حافلات النقل تشوب مناوشات بين الركاب والتي كثيرا ما تصل إلى حد التطاول بالأيدي والأمر الذي زاد الوضع سوءا  هو غياب الواقيات والكراسي مما يضطر الوافدين عليها للانتظار لساعات طويلة واقفين بصورة عشوائية هنا وهناك والى جانب ذلك يشتكي أصحاب محلات الألبسة من وقوف أو احتماء بعض المواطنين خاصة المسنين من حر الشمس أو الشتاء أمام مدخل محلاتهم مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى خصامات.
م. حراث